المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل فلسطينيين اثنين برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
عائلة الشاب هيثم ريان تبكي فقيدها الشباب الذي قتلته القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية.
عائلة الشاب هيثم ريان تبكي فقيدها الشباب الذي قتلته القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية.   -   حقوق النشر  أ ف ب

قتل فلسطينيان برصاص القوات الإسرائيلية الثلاثاء وأصيب تسعة أشخاص بجروح في مخيمي بلاطة وقلنديا في الضفة الغربية، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية. وقال المتحدث باسم حرس الحدود الإسرائيلي لوكالة فرانس برس إن "إرهابيا اطلق النار على قواتنا فردت قواتنا عليه وقتلته".

ووقع تبادل إطلاق النار أثناء خروج القوات الإسرائيلية من مخيم بلاطة بعد اعتقال "فلسطيني مطلوب لدى إسرائيل لضلوعه في أنشطة إرهابية"، بحسب المتحدث.

وقال المصدر ذاته "عندما كانت قواتنا على وشك مغادرة المخيم، وصلت دراجة نارية وعلى متنها مخرب أطلق النار باتجاهها، فردت القوات الإسرائيلية وقتلته".

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان "استشهاد نادر هيثم فتحي ريان البالغ من العمر 16 عاما برصاص الاحتلال في مخيم بلاطة‭‭‭...‬‬‬أطلقت عليه العديد من الأعيرة النارية، حيث أصيب في الرأس وفي الصدر والبطن واليد‭‭‭"‬‬‬.

وذكرت في بيانها "شهيد قلنديا هو الشاب علاء شحام في العشرينيات من عمره، وقد أصيب برصاصة حي في الرأس، كما أصيب 6 شبان آخرين برصاص الاحتلال (الحي)، وجميعهم نقلوا للعلاج في مجمع فلسطين الطبي".

وأوضحت الوازرة في بيانها أن ثلاثة مواطنين آخرين أصيبوا خلال المواجهات بين الشبان والقوات الإسرائيلية التي اقتحمت مخيم بلاطة. وأضافت "هناك 3 إصابات لا تزال داخل المستشفى: إصابة بالصدر بالرصاص الحي (خطيرة)، إصابة بالقدم بالرصاص الحي، إصابة بالحروق بالوجه والرقبة نتيجة قنبلة صوت".

تندلع في الضفة الغربية المحتلة مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بانتظام سواء خلال مظاهرات أو خلال عمليات هدم منازل أو تنفيذ اعتقالات في التجمعات الفلسطينية من قبل القوات الإسرائيلية.

viber

والضفة الغربية التي احتلّتها إسرائيل في 1967 يعيش فيها اليوم نحو ثلاثة ملايين فلسطيني إلى جانب 475 ألف إسرائيلي يقيمون في مستوطنات يعتبرها المجتمع الدولي غير قانونية.

المصادر الإضافية • الوكالات