المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يحظر على وكالات التصنيف التعامل مع روسيا ويضيف أبراموفيتش للقائمة السوداء

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش
الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش   -   حقوق النشر  AFP

قالت المفوضية الأوروبية يوم الثلاثاء إن الاتحاد الأوروبي حظر على شركات التصنيف الائتماني الكبرى إصدار تصنيفات لروسيا وشركاتها في إطار أحدث حزمة من عقوباته على موسكو بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقالت المفوضية في بيان "هذه العقوبات ستساهم بشكل أكبر في زياد الضغط الاقتصادي على الكرملين وستشل قدرته على تمويل غزوه لأوكرانيا"، مضيفة أن حزمة الإجراءات جرى "تنسيقها مع شركاء دوليين، أبرزهم الولايات المتحدة."

وستواجه وكالات التصنيف الائتماني العالمية الكبرى الثلاث، ستاندرد آند بورز غلوبال وموديز وفيتش، احتمال فقدان رخصها للعمل في الاتحاد الأوروبي إذا خرقت الحظر.

وامتنعت ستاندرد آند بورز غلوبال عن التعقيب على إعلان المفوضية عندما سألتها رويترز. وقالت فيتش إنها "تتقيد بكل القواعد التنظيمية ذات الصلة لوكالات التصنيف الائتماني"، في حين لم ترد موديز على رسائل بالبريد الإلكتروني أو اتصالات هاتفية.

كذلك أدرج الاتحاد الأوروبي الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش ورجال أعمال أثرياء روس آخرين في القائمة السوداء ضمن جولة جديدة من العقوبات في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقالت الجريدة الرسمية للاتحاد إن العقوبات تحظر أيضا الاستثمارات الجديدة في شركات النفط الروسية الثلاث وهي روسنفت وترانسنفت وغازبروم نفت.

ويشمل الحظر الصفقات مع الشركات الثلاث، باستثناء تلك التي تتضمن الوقود الأحفوري ومواد خام أخرى.