المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دعوى قضائية تتهم غوغل بالتحيز الممنهج ضد الموظفين السود

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
شعار شركة غوغل للتكنولوجيا في الولايات المتحدة على شاشة كمبيوتر لوحي. 2021/10/18
شعار شركة غوغل للتكنولوجيا في الولايات المتحدة على شاشة كمبيوتر لوحي. 2021/10/18   -   حقوق النشر  KIRILL KUDRYAVTSEV/AFP or licensors

اتهمت دعوى قضائية رفعت يوم أمس الجمعة محرك البحث العالمي غوغل، بالتحيز العنصري الممنهج ضد الموظفين السود، قائلة إن الشركة تقلدهم وظائف منخفضة المستوى وتدفع لهم رواتب أقل، وتحرمهم من فرص الترقي بسبب عنصرهم.

وقالت الدعوى إن غوغل تنتهج "ثقافة متحيزة عنصريا" تحابي الرجال البيض، إذ يشكل السود 4.4% فقط من الموظفين، ونحو 3% من القيادة وقوتها العاملة في مجال التكنولوجيا.

وقالت مقيمة الدعوى أبريل كيرلي أيضا، إن غوغل التابعة لشركة ألفابيت أخضعت السود لبيئة عمل معادية، بما في ذلك عن طريق مطالبتهم في كثير من الأحيان بإظهار هويتهم، أو استجوابهم من قبل الأمن في مقرها بماونتن فيو بولاية كاليفورنيا. ولم ترد غوغل على الفور على طلبات التعليق. 

وأقيمت الدعوى في المحكمة الاتحادية في سان خوسيه بولاية كاليفورنيا. وجاءت الدعوى بعد أن بدأت هيئة تنظيم الحقوق المدنية في الولاية التحقيق في طريقة معاملة غوغل للموظفات من السود، واحتمال تعرضهن للتمييز في مكان عملهن.

وقالت كيرلي إن غوغل وظفتها في 2014 لتصميم برنامج توعية لكليات السود التاريخية، وأضافت القول إنه ثبت أن تعيينها "حيلة تسويقية"، مع بدء المديرين في تشويه سمعة عملها، ووصفها بأنها امرأة سوداء "غاضبة" وتجاهلوها في الترقيات. وقالت كيرلي إن غوغل أقالتها في سبتمبر أيلول 2020 بعد أن بدأت هي وزملاؤها العمل على قائمة الإصلاحات المطلوبة.