المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شركة غوغل تنفي جعل المنشآت العسكرية الروسية مرئية على خدمة الخرائط الخاصة بها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 شركة غوغل تنفي جعل المنشآت العسكرية الروسية مرئية على خدمة الخرائط الخاصة بها
شركة غوغل تنفي جعل المنشآت العسكرية الروسية مرئية على خدمة الخرائط الخاصة بها   -   حقوق النشر  Seth Wenig/AP.

نفت شركة غوغل حقيقة أخبار تناقلتها وسائل إعلامية غربية الإثنين، تفيد بأن خرائط غوغل جعلت المنشآت العسكرية الروسية الاستراتيجية مرئية للمستخدمين وأزالت التعتيم عنها وبناء على ذلك "بات من الممكن رؤية صور فضائية تكشف المنشآت العسكرية الروسية بدقة" حسب ما أوردته وسائل إعلام، ذكرت أن عمليات البحث على خرائط غوغل أظهرت صوراً يمكن الوصول إليها لقواعد عسكرية روسية ومنصات إطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات بدقة عالية.

تشمل بعض الصور المتوفرة حديثاً حاملة طائرات الأدميرال كوزنتسوف، ومخزن أسلحة نووية بالقرب من مورمانسك، وغواصات في شبه جزيرة كامتشاتكا وقاعدة جوية عسكرية في مدينة كورسك الغربية، على بعد 150 كيلومتراً فقط من الحدود الروسية الأوكرانية.

وقالت غوغل في بيان لها إن "مجموعة الصور التي تم تداولها عبر الإنترنت للأسلحة النووية والغواصات والقواعد العسكرية في روسيا حقيقية، ولكنها مرئية على خرائط غوغل قبل فترة طويلة من الحرب في أوكرانيا.

فرض الرقابة على صور الأقمار الصناعية لروسيا

أكد البيان أن "غوغل" لم يُجرِ تغييرات على كيفية فرض الرقابة على صور الأقمار الصناعية لروسيا، على عكس الادعاءات المنتشرة على نطاق واسع على تويتر بأنها "فتحت الوصول إلى المنشآت العسكرية والاستراتيجية الروسية".

تعتيم صور الأقمار الصناعية للمنشآت العسكرية

عادةً ما يتم تعتيم صور الأقمار الصناعية للمنشآت العسكرية، أو يتم عرضها بجودة أقل بواسطة خرائط غوغل لحماية سريتها، ولكن المنشآت العسكرية الروسية "كانت قد صورت من قبل لأغراض بحث أمريكية" بحسب تصريح غوغل.

رؤية مجموعة متنوعة من قاذفات الصواريخ الروسية

كانت القوات المسلحة الأوكرانية قد زعمت على موقع تويتر أن "الجميع يمكنهم الآن رؤية مجموعة متنوعة من قاذفات الصواريخ الروسية كما يمكن الوصول إلى المرافق العسكرية والاستراتيجية الروسية ومراكز القيادة ومدافن النفايات السرية بدقة تبلغ حوالي 0.5 متر لكل بكسل".

لكن غوغل نفت أنها أجرت أي تغييرات في الخرائط على المناطق التي تم تعتيمها في السابق.

في آذار/ مارس، بدأت شركة "غوغل" بحظر وتعليق الإعلانات لوسائل الإعلام الحكومية الروسية على منصاته المختلفة. وجاء هذا القرار بسبب العملية العسكرية الروسية الأخيرة ضد أوكرانيا. 

من جانبها، فرضت الهيئة الناظمة لوسائل الإعلام في روسيا "روسكومنادزور"، قيودًا على الوصول إلى موقع "نيوز دوت غوغل" على الإنترنت بدعوى أنّه يتيح الوصول إلى معلومات "كاذبة" حول الهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا.