المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ألمانيا تقول إنها لا تستطيع الاستغناء عن واردات النفط الروسية لكنها تبحث عن بديل نظيف في دول الخليج

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
مضخات البنزين والديزل في إيسن بغرب ألمانيا.
مضخات البنزين والديزل في إيسن بغرب ألمانيا.   -   حقوق النشر  أ ف ب

قال متحدث باسم الحكومة الألمانية الإثنين إن برلين لا تزال على موقفها بأنها لا تستطيع الاستغناء عن واردات النفط الروسية وذلك في ظل المناقشات التي يجريها الاتحاد الأوروبي حول فرض مزيد من العقوبات على موسكو. وفي الوقت ذاته أعلنت وزارة الاقتصاد الألمانية عن توقيع شركات ألمانية عدة اتفاقيات مع شركات في الإمارات لبناء سلسلة قيمة شاملة للهيدروجين بين البلدين.

جاء توقيع الاتفاقيات خلال زيارة وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك لدول الخليج لبحث إمدادات الطاقة طويلة الأمد. وتستثمر برلين في الطاقة النظيفة وتبذل جهودا لتقليل اعتمادها على الطاقة الروسية وزيادة الضغط على الرئيس فلاديمير بوتين بعد غزو أوكرانيا.

وقالت الوزارة في بيان إن شركتي هيدروجينيوس ويونيبر الألمانيتين ستدخلان إلى جانب شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وجيرا اليابانية في مشروع تجريبي مشترك لنقل الهيدروجين.

يهدف الاتفاق إلى بناء سلسلة إمداد للهيدروجين الذي تنتجه الطاقة المتجددة من الإمارات إلى فيلهلمسهافن في ألمانيا اعتمادا على تكنولوجيا ناقلات الهيدروجين العضوية السائلة.

كما وقعت أدنوك عقودا مع شركة تصنيع النحاس الألمانية أروبيس وشركات الطاقة إر.في.إي وشتياج وجي.إي.دبليو.إي.سي لشحن ما يسمى بالأمونيا الزرقاء، وهي طريقة منخفضة الكربون لإنتاج المُركب، إلى ألمانيا.

وستتعاون هامبورجر هافن آند لوجستيك مع أدنوك لنقل الأمونيا الزرقاء.

viber

رافق هابيك في الرحلة الرئيس التنفيذي لشركة تيسين كروب التي تأمل في إدراج وحدتها للهيدروجين نوسيرا في سوق الأسهم هذا العام. بالإضافة إلى ذلك، اتفقت منظمة الأبحاث الألمانية فراونهوفر سوسايتي ووزارة الطاقة والبنية التحتية الإماراتية على تعزيز تبادل الخبرات في مجال الطاقة المستدامة وتكنولوجيا الهيدروجين التطبيقية.