المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الإدعاء العام يؤكد أن مهاجم قطار ألمانيا كانت له دوافع إسلامية متطرفة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
قطار في محطة سوبرسدوف جنوب ألمانيا
قطار في محطة سوبرسدوف جنوب ألمانيا   -   حقوق النشر  فيفوغرا/أ ب

قال ممثلو الادعاء إن المتهم الرئيسي في الهجوم بسكين على متن قطار ألماني كانت له دوافع إسلامية متطرفة. وأصيب أربعة أشخاص بجروح خلال هجوم على قطار فائق السرعة كان يقوم برحلة بين باساو وهامبورغ في نوفمبر-تشرين الثاني.

وقالت السلطات في البداية إن الرجل هاجم ضحاياه بشكل عشوائي على ما يبدو، وتم وضعه في مركز للأمراض النفسية بعد اعتقاله. في وقت لاحق، صرح ممثلو الادعاء في ميونيخ أنهم لا يستبعدون وجود دافع إسلامي متطرف من وراء ذلك الهجوم.

وهذا الاثنين قال مكتب المدعي العام إن هناك "مؤشرات قوية" على أن أفعال المشتبه به استندت إلى دعم أيديولوجية ما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية" ولكن السلطات قالت إنه لا يوجد دليل حتى الآن على تورطه مع الجماعة أو "بتوجيهها".

قالت الشرطة إن المشتبه به، وهو مواطن سوري يبلغ من العمر 27 عاما يعيش في باساو، قدم إلى ألمانيا في العام 2014، وحصل على حق اللجوء في العام 2016. ويتولى التحقيق الآن في هذه القضية مكتب المدعي العام الاتحادي في كارلسروه، المسؤول عن الإرهاب والأمن القومي.