المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مأساة العنف الأعمى في الصومال.. مقتل 48 شخصا على الأقل حصيلة هجوميْ الأربعاء

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
أشخاص ينقلون جثمان النائبة المحلية بعد مقتلها في هجوم انتحاري في بلدويني ، في مطار عدن أدي الدولي في مقديشو - الصومال. 2022/03/24
أشخاص ينقلون جثمان النائبة المحلية بعد مقتلها في هجوم انتحاري في بلدويني ، في مطار عدن أدي الدولي في مقديشو - الصومال. 2022/03/24   -   حقوق النشر  حسن علي علمي/أ ف ب

وقع هجومان مساء الأربعاء في مدينة بيليدويني في وسط الصومال، أسفرا عن مقتل 48 شخصًا على الأقل، وفق ما أعلن مسؤول في الشرطة المحلية لوكالة فرانس برس الخميس.

وقال المسؤول إسحق علي عبد الله لفرانس برس: "لا زلنا نحاول الحصول على إحصاءات رسمية بشأن مجموع عدد الضحايا، لكننا أكدنا حتى الآن أن أكثر من 30 شخصًا قُتلوا في الانفجار الثاني وحده، الذي نجم عن سيارة مفخخة".

وأضاف علي عبد الله قوله: "نفّذ الإرهابيون الهجوم الأول بتفجير انتحاري وجهّزوا سيارة محملة بالمتفجرات، أمام أحد المستشفيات لإحداث المزيد من الضحايا. كانت هذه هجمات متزامنة مدمرة ألحقت أضرارًا بالممتلكات وتسببت بخسائر كبيرة في صفوف المدنيين".

وأسفر الهجوم الأول عن مقتل نائبيْن محليين بمن فيهم أمينة محمد عبدي، وعدد من حراسها خلال جولة لها ضمن حملة لإعادة انتخابها. وحصل الانفجار الثاني بعد دقائق خارج المستشفى وتفحّمت السيارات.

وحصل الانفجاران في اليوم نفسه الذي قُتل فيه ثلاثة أشخاص قرب مطار مقديشو، في هجوم تبنّته حركة الشباب المتطرفة. ويهاجم المسلحون المرتبطون بتنظيم القاعدة غالبًا أهدافًا مدنية وعسكرية وحكومية في العاصمة الصومالية وخارجها.