المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل خمسة أشخاص على الأقل في هجوم على قاعدة عسكرية صومالية.. وحركة الشباب تعلن مسؤوليتها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
منظر عام لطائرات تقف في المطار الدولي بالعاصمة مقديشو.
منظر عام لطائرات تقف في المطار الدولي بالعاصمة مقديشو.   -   حقوق النشر  تصوير: فيصل عمر - رويترز.

ذكرت وسائل إعلام رسمية أن قوات الأمن الصومالية قتلت مهاجمين بالرصاص بعد أن حاولا اقتحام قاعدة عسكرية قرب المطار الدولي في العاصمة مقديشو يوم الأربعاء.

وذكر التلفزيون الرسمي الصومالي في وقت سابق، أن قوات الأمن تتعامل مع "حادث إرهابي" عند بوابات معسكر للجيش. وقال شاهد إن المسلحين اقتحما البوابة وبادرا بإطلاق النار.

وذكرت الإذاعة الحكومية لاحقا أنه تم إيقاف المهاجمين عند بوابات القاعدة.

تعطيل حركة الطيران في المطار الدولي

وقال التلفزيون الرسمي: "قتلت قوات الأمن بالرصاص اثنين من الإرهابيين المسلحين حاولا اقتحام قاعدة للجيش قرب مطار عدن عبد الله الدولي (مطار مقديشو الدولي)... في مقديشو اليوم الأربعاء وستقدم الشرطة التفاصيل خلال وقت قصير".

وأعلنت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم وأطلقت قذائف مورتر على المعسكر حيث تتمركز قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي (أميسوم) والأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى.

وقال عبد العزيز أبو مصعب، المتحدث باسم حركة الشباب، إن مقاتلي الحركة دخلوا القاعدة وأوقعوا إصابات، لكنه لم يقدم دليلا.

وقال مهاد هيرسي، وهو شاهد عند المجمع لرويترز إنه رأى المهاجمين يقتحمان البوابة ويطلقان النار وإن "عددا من جنود أميسوم المصابين كانوا ممددين على الأرض".

ولم يرد متحدثون باسم أميسوم ولا مكتب الأمم المتحدة في الصومال على مكالمات ورسائل من رويترز تطلب التعليق.

وقال وكيل سفر إن حركة الطيران توقفت بسبب إطلاق النار بالقرب من المطار.

وتسعى حركة الشباب للإطاحة بالحكومة المركزية في الدولة الواقعة بمنطقة القرن الأفريقي وفرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.

المصادر الإضافية • رويترز