المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مواقع التواصل تحيي ذكرى "يوم الأرض" الفلسطيني واستنفار أمني في إسرائيل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
نساء فلسطينيات يلوحن بأعلامهن الوطنية خلال مسيرة لإحياء الذكرى 46 ليوم الأرض، في ميناء الصيادين في مدينة غزة، الأربعاء 30 مارس 2022
نساء فلسطينيات يلوحن بأعلامهن الوطنية خلال مسيرة لإحياء الذكرى 46 ليوم الأرض، في ميناء الصيادين في مدينة غزة، الأربعاء 30 مارس 2022   -   حقوق النشر  Adel Hana/AP.

تحول يوم "30 مارس/آذار" من كل عام إلى بصمة تاريخية تخلد يوم اقتحم الجيش الإسرائيلي بلدات عرابة وسخنين ومناطق أخرى من الجليل والنقب والساحل والمثلث، وأطلق الرصاص بشكل عشوائي أودى بحياة ستة من الشباب الفلسطينيين وإصابة آخرين عام 1976.

وعلى منصات التواصل الاجتماعي، يحيي الناشطون "يوم الأرض" الفلسطيني في ذكراه السادسة والأربعين من خلال منشورات وطنية تدعو إلى التمسك بالأرض كاملة والثبات على الهوية الوطنية.

إحياء الذكرى

تداول رواد التواصل وسم #يوم_الأرض #الأرض_لنا لتخليد الذكرى التي تتزامن مع فعاليات في قطاع غزة والنقب الفلسطيني المحتل.

ونشرت سهى صورة لمسيرة يوم الأرض شارك فيها أهالي النقب، مؤكدة أن عزيمة الشعب الفلسطيني لن تنكسر وأن "الأرض لنا".

وشاركت الإعلامية لنا مدوّر بصورة تعبر عن يوم الأرض لشيخ يحمل العلم الفلسطيني.

وأعادت رغد نشر صورة عبر حسابها على تويتر لسيدة تحتضن بقايا شجرة زيتون دمرها المستوطنون في قرية سالم، نابلس، عام 2005.

كما قام مركز شباب عايدة وشبيبة وادي عارة بإحياء "يوم الأرض" من خلال زراعة الأشجار على أراضي مهددة بالمصادرة في قرية الولجة، بيت لحم.

استنفار أمني إسرائيلي

أعلنت إسرائيل حلة تأهب قصوى في أعقاب العمليات التي استهدفت المستوطنين في الأسبوع الأخير، وخاصة مع تزامنها مع ذكرى يوم الأرض الفلسطيني، وتوقعات المستويات الأمنية في إسرائيل حدوث تصعيد.

وقد ترأس رئيس الأركان الجنرال أفيف كوخافي جلسة لتقييم الوضع في ضوء الأحداث الأخيرة وبعد القرار باستدعاء قوات عسكرية إضافية إلى منطقة خط التماس ويهودا والسامرة وغلاف غزة، وفق ما ذكرته وكالة رويترز.

كما أوعز رئيس الأركان اتخاذ عدة خطوات عاجلة لتعزيز جهود الدفاع والإحباط، بالإضافة إلى جمع الاستخبارات ورفع جاهزية جيش الدفاع على الساحة الفلسطينية.

الجيش الإسرائيلي
رئيس الأركان الإسرائيلي يجتمع مع قادة الأجهزة الأمنيةالجيش الإسرائيلي

وقام جيش الدفاع بتعزيز الجبهات المختلفة بأربعة عشر كتيبة قتالية، بما في ذلك القناصة والمقاتلين من وحدات خاصة، كما سيتم تعزيز القدرات الاستخبارية وجمع المعلومات، فضلا عن تخصيص 15 وحدة سرية بعضها من وحدات خاصة للمساعدة في حماية خط التماس وبعضها للانتشار في مدن رئيسية بناء على تعليمات الشرطة.

وقال رئيس الأركان إن جيش الدفاع مستعد لسيناريوهات متنوعة ويعمل وسوف يعمل وفق الحاجة للحفاظ على الحالة الروتينية الطبيعية التي يتمتع بها سكان البلاد. قوات جيش الدفاع منتشرة في حالة جاهزية قصوى على الجبهات المختلفة بهدف تعزيز حالة الأمن لسكان البلاد.

كما قرر الجيش الإسرائيلي تعزيز قواته على حدود قطاع غزة في يوم الأرض لمنع إلحاق الضرر بالسياج ومحاولات التسلل، وذلك في ظل تقديرات المنظومة الأمنية الإسرائيلية، وفق إذاعة الجيش.