المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بكين تتهم واشنطن بالتحريض على الحرب في أوكرانيا وتنتقد توسع الناتو نحو روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
المتحدث باسم الخارجية الصينية تشاو ليجيان
المتحدث باسم الخارجية الصينية تشاو ليجيان   -   حقوق النشر  Andy Wong/AP

اتهمت الصين الجمعة الولايات المتحدة بالتحريض على اندلاع الحرب في أوكرانيا، مؤكدة أنه كان ينبغي حل حلف الأطلسي الناتو في أعقاب تفكك الاتحاد السوفياتي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية تشاو ليجيان للصحفيين "بصفتها الجاني والمحرض الرئيسي للأزمة الأوكرانية، قادت الولايات المتحدة الناتو للمشاركة في خمس عمليات توسع باتجاه الشرق خلال العقدين الأخيرين بعد العام 1999". 

وتابع تشاو بقوله "توسع الناتو من 16 إلى 30 عضواً، وتحرك شرقاً لأكثر من 1000 كيلومتر باتجاه الحدود الروسية، وهذا ما دفع موسكو إلى الرد".

لطالما أكدت الصين التزامها الحياد تجاه ما يجري في أوكرانيا وأنها لا تنحاز إلى أي طرف في الصراع، لكنها أعلنت مؤخرا على توقيع شراكة "بلا حدود" مع موسكو، ورفضت إدانة الغزو الروسي لأوكرانيا. كما تعارض بكين العقوبات الغربية المفروضة على روسيا.

وداخليا تستخدم الصين بشكل مستمر قنوات الإعلام الروسي للحديث عن الصراع في أوكرانيا، كما أنها ترفض استخدام عبارات غزو ​​أو حرب تماشيا مع المقاربة الروسية للصراع.

تأتي تصريحات تشاو في الوقت الذي يجتمع فيه مسؤولون صينيون مع نظرائهم في الاتحاد الأوروبي في قمة على خلفية القلق المتزايد من تقارب بكين المتواصل مع موسكو وإحجامها عن إدانة غزو هذه الأخيرة لأوكرانيا، بعدما حذّر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من انتشار الروس في جنوب بلاده.

viber

ويقول مسؤولو الاتحاد الأوروبي إنهم سيسعون خلال هذه القمة للحصول على التزام من الصين بعدم تقويض العقوبات المفروضة على روسيا وكذلك المساعدة في جهود وقف القتال في أوكرانيا.

المصادر الإضافية • أ ب