المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المشرعون الألمان يبحثون عن تسوية بخصوص إلزامية اللقاح

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رجل يحصل على جرعة معززة من اللقاح في مركز التطعيم في فرانكفورت، ألمانيا
رجل يحصل على جرعة معززة من اللقاح في مركز التطعيم في فرانكفورت، ألمانيا   -   حقوق النشر  أ ب

يسعى المشرعون الألمان الذين كافحوا للفوز بالأغلبية في البرلمان، للتوصل إلى حل وسط يوم الإثنين من شأنه أن يلزم من تفوق أعمارهم الـ 50 عاماً على التلقح ضدّ كوفيد-19، بعد أن اقترحوا إجبار جميع الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عاماً وما فوق الحصول على اللقاح.

وكان المستشار الألماني ​أولاف شولتس​، قد أعلن في ديسمبر/ كانون الأول، وقبل فترة من توليه هذا المنصب، تأييده إلزامية اللقاح لجميع البالغين، معتبراً أن هذه الخطوة هي أضمن طريقة للقضاء على الوباء.

ووسط الانقسامات الحادة حول هذا الملف داخل الائتلاف الحاكم، ترك شولتس الكلمة الأخيرة للبرلمان الألماني (البوندستاغ).

ولم يكن من الواضح أن أي من المقترحات المختلفة قد تنال أغلبية الأصوات في الجلسة المقررة الخميس، بدءاً من مشروع القانون الذي يلزم حصول البالغين على اللقاح إلى المشاريع التي تعارض هذا التوجه.

وأفادت وكالة الأنباء الألمانية "دي بي آي"، أن المشرعين البالغ عددهم 237 الذين أيدوا فرض اللقاح على جميع البالغين، اقترحوا خطة جديدة يُطلب بموجبها من الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 50 عاماً وما فوق إثبات حصولهم على لقاح كورونا، اعتباراًً من الأول من أكتوبر/تشرين الأول.

وبحسب المعلومات، قد يقرر البرلمان فور انتهاء الإجازة الصيفية واستنادا إلى تطور الأحداث بشأن فيروس كورونا وعدد الإصابات ما إذا كان سيتجه لفرض التطعيم الإجباري على من هم دون سن الخمسين.

تلقى نحو 76 بالمئة من سكان ألمانيا البالغ عددهم 83 مليوناً الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وتلقى 58.8 بالمئة جرعة معززة.

والدولة الأوروبية الوحيدة التي فرضت إلزامية اللقاح على كافة البالغين، وإيقاع غرامات مالية على غير الملقحين، كانت النمسا، التي عادت لتعلن في وقت لاحق عن تعليق العمل بهذا القانون، مشيرة إلى أنه لا حاجة في الوقت الحالي لتنفيذ هذا القانون.