المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: السلطات الإسبانية تصادر يختاً لثري روسي بقيمة 90 مليون يورو

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
صورة من فيديو لليخت الذي صادرته إسبانيا وهو ملكية أحد رجال الأعمال المقربين من بوتين
صورة من فيديو لليخت الذي صادرته إسبانيا وهو ملكية أحد رجال الأعمال المقربين من بوتين   -   حقوق النشر  AFP

أعلن الحرس المدني الإسباني الإثنين مصادرة يختٍ لثريّ روسي مقرب من فلاديمير بوتين استهدفته العقوبات الأميركية، في أرخبيل البليار بناء على طلب الولايات المتحدة.

وأوضح في بيان أنّ الحرس المدني، وعملاء فدراليين أميركيين من مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) ومن جهاز الأمن الداخلي(HSI) نفذوا العملية في بالما دي مايوركا في إطار تفويض قضائي من الولايات المتحدة.

يبلغ طول اليخت المسمى "تانغو" 78 متراً، وقيمته أكثر من 90 مليون يورو، وهو ملك المليونير الروسي فيكتور فيكسيلبيرغ.

صادر العملاء الإسبان والأميركيون وثائق وأجهزة كمبيوتر من أجل "تأكيد هوية مالكه الحقيقي"، ويرفع اليخت "علم جزر كوك وهو مسجل باسم شركة مقرها في جزر فيرجن البريطانية وتديرها شركات من بنما".

وأضاف الحرس المدني "في حين أن فيكسيلبيرغ، المقرب جداً من فلاديمير بوتين، ليس مستهدفاً بعقوبات الاتحاد الأوروبي، إلا أنه يخضع لعقوبات وزارة الخزانة الأميركية، حيث فُتح تحقيق ضده بتهم التهرّب الضريبي وغسل الأموال والتزوير، متعلقة تحديداً بإخفاء الملكية الحقيقية لهذا اليخت الفاخر لتجنب العقوبات".

وكان فيكتور فيكسيلبيرغ مدرجاً على قائمة تضم سبعة أثرياء روس مقربين من الكرملين استهدفتهم عقوبات واشنطن في نيسان/أبريل 2018، التي تتهمهم بالمشاركة في "هجمات" روسيا ضد "الديمقراطيات الغربية".

بعد فرض هذه العقوبات، قلص الأوليغارش المقيم في كانتون زوغ في سويسرا، مساهمته في الكثير من الشركات الصناعية السويسرية لتمكينها من الإفلات من العقوبات الأميركية.

وهذا رابع يخت يصادر في إسبانيا منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير. ويشتبه بأن أثرياء استهدفتهم عقوبات الاتحاد الأوروبي يملكون اليخوت الثلاثة الأخرى.

المصادر الإضافية • وكالات