المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السلطات الألمانية توقف أربعة أشخاص بتهمة قيادة جماعة يمينية متطرفة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة لمداهمة الشرطة الألمانية
صورة لمداهمة الشرطة الألمانية   -   حقوق النشر  AP Photo

ألقت السلطات الألمانية اليوم الأربعاء القبض على أربعة أشخاص بتهمة قيادة جماعة يمينية متطرفة وذلك في إطار تحقيق واسع يستهدف الحركات اليمينية بالبلاد.

وعرّف المدعون الفيدراليون المتهمين الأربعة بأسماء ليون آر. وماكسيميليان إيه. وإريك كي. وباستيان إيه.

وأضاف المدعون أن الأربعة كانوا أعضاء قياديين في مجموعة الرياضات القتالية اليمينية المتطرفة المعروفة باسم "Knockout 51"، التي عقدت دورات تدريبية في المقر المحلي لحزب يميني متطرف صغير في مدينة إيزيناخ الشرقية وتهدف إلى تدريب الشباب على قتال الشوارع.

وطبقاً لممثلو الادعاء، الجماعة لها صلات بجماعات يمينية متطرفة في أجزاء أخرى من ألمانيا، كما حاولت إنشاء "حي نازي" في إيزيناخ وأصاب أعضاؤها عدة أشخاص في عدة مناسبات.

كما زُعم أنهم سافروا للمشاركة في احتجاجات ضد قيود فيروس كورونا، حيث وقعت اشتباكات مع الشرطة والمتظاهرين المناهضين للقيود.

وجاءت التوقيفات خلال حملة واسعة من المداهمات الشرطية تضمنت 61 منشأة في أجزاء مختلفة من ألمانيا، حيث يحقق المدعون في اشتباه قيام 21 شخصاً بإحياء أنشطة جماعة "Combat 18 Deutschland" اليمينية المحظورة.

ويحقق المدعون كذلك مع عشرة أشخاص يشتبه في عضويتهم أو دعمهم لمنظمة تسمى "Atomwaffen Division Deutschland" تعتبرها السلطات جماعة إرهابية وفرع ألماني من "Atomwaffen Division"، وهي منظمة عنصرية تنشط في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 2015.