المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: تعز تتظاهر ضد الحصار بعد أيام من الهدنة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
euronews_icons_loading
شارع في مدينة تعز مدمر بسبب الحرب - أرشيف
شارع في مدينة تعز مدمر بسبب الحرب - أرشيف   -   حقوق النشر  Maad Al Zekri/Copyright 2018 The Associated Press. All rights reserved.

تظاهر العشرات من اليمنيين في مدينة تعز جنوب غرب البلاد، تنديدا بما وصفوه بتجاهل الحصار المفروض على تعز. وردد المتظاهرون في شوارع المدينة هتافات "تعز ترفض الحصار" ورفعوا لافتات كتب عليها "الحصار يتجاهل عمدا".

تعز، التي لا تزال تحت سيطرة القوات التي تقاتل نيابة عن الحكومة المعترف بها دوليا، يحاصرها الحوثيون منذ سنوات.

يشعر المتظاهرون المحبطون مثل عبد الباسط المخلافي بأن تعز "يتم تجاهلها" ويريدون رفع الحصار. وأوضح أن الحصار قطع تعز عن "أبسط الخدمات والسلع الأساسية".

دخلت اتفاقية الهدنة حيز التنفيذ مساء السبت في محاولة لوقف القتال في الدولة التي مزقتها الحرب لمدة شهرين. وقالت وثيقة وقف إطلاق النار إن مبعوث الأمم المتحدة هانز جروندبرج دعا الجانبين للاتفاق على فتح طرق حول تعز ومحافظات أخرى.

الإغلاق في المدينة يجعل الحياة صعبة للغاية على محمد عبده البالغ من العمر 20 عاما، والذي يضطر إلى قضاء ساعات على طرق وعرة للذهاب إلى المستشفى لغسيل الكلى.

يمكن أن يستغرق الانتقال من ضواحي المدينة إلى المركز ساعات لأنه يتعين على المسافرين تجاوز هذه الطرق المغلقة. ويعيش عبده، الذي يعاني أيضًا من إعاقة حركية، في منطقة غربي مدينة تعز. وقال "أمشي ليلا وأصل (المستشفى) ليلا. سمعت أنه سيتم فتح الطرق والمعابر، لذلك آمل أن يحدث هذا قريبا".

خلقت الحرب الأهلية الوحشية في اليمن واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم.

اندلعت الحرب في اليمن عام 2014، عندما استولى الحوثيون المدعومون من إيران على العاصمة صنعاء وأجبروا الحكومة على النزوح.

دخل التحالف بقيادة السعودية الحرب في أوائل عام 2015 لمحاولة إعادة الحكومة إلى السلطة.

لقد تحول الصراع في السنوات الأخيرة إلى حرب إقليمية بالوكالة.

وقتل أكثر من 150 ألف شخص، بينهم مقاتلون ومدنيون، وفقًا لمشروع قاعدة بيانات يتتبع أعمال العنف.