المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: طوابير طويلة في تونس لشراء الخبز بسعر مضاعف في رمضان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
سيدة تونسية بعد شراء خبز وسط تونس
سيدة تونسية بعد شراء خبز وسط تونس   -   حقوق النشر  Christophe Ena/AP2011

تعاني المخابز التونسية من نقص في الطحين والدقيق بعد توقف أوكرانيا، التي تعتبر المورد الأساسي للقمح والزيوت النباتية لتونس، مؤقتاً عن تصدير تلك المواد لتونس.

وتحول شراء الخبز خلال شهر رمضان إلى عبء يومي يستهلك وقتا طويلا في طوابير ممتدة أمام المخابز.

وتحاول المخابز تقنين بيع الخبز، بعد أن خفضت الدولة كمية الطحين المخصص لكل مخبز.

وطالبت نقابة الخبازين الإثنين، وزارة التجارة التونسية زيادة الكميات اللازمة من الطحين والسميد في بيان نشرته على صفحتها الرسمية. وأفاد البيان أن الوزارة توفر 30 في المئة من احتياجات المخابز من مادتي الطحين والسميد.

ويقول خباز تونسي فضل عدم الكشف عن هويته: "نحن نعمل في الفترة الصباحية فقط، هناك نقص كبير في الطحين، كان لدينا 118 شوال طحين شهريا واليوم لدينا 30 شوال فقط."

وتقول سوار تليلي، أنها أجبرت على تقنين أرغفة الخبز لكل مشتري: "الحد الأقصى 4 أرغفة خبز (باغيت) لكل شخص."

وتقول سيدة تونسية وهي أم لستة أطفال: "خبز الطحين لعائلة كبيرة أصبح مكلفا جدا، وقبل المشكلة كان سعر رغيف خبز السميد 300 ملّيم والآن يكلف 400 ملّيم".

ويوضح حسن الزرقوني، مدير قسم الأبحاث في سيغما أن: "الدولة لا تستطيع شراء الطحين بكميات كبيرة، لذلك تعمل على تقنين الكميات الموزعة على المخابز، على أمل أن تنخفض الأسعار".

المصادر الإضافية • يوروفيجن