المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مستوطنون إسرائليون يقتحمون باحات المسجد الأقصى

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
مستوطنون إسرائليون يقتحمون باحات المسجد الأقصى في القدس.
مستوطنون إسرائليون يقتحمون باحات المسجد الأقصى في القدس.   -   حقوق النشر  الأناضول

اقتحم مستوطنون يهود متشددين صباح الإثنين باحات المسجد الأقصى بالقدس، وسط حراسة مشددة من الشرطة الإسرائيلية التي أخلت باحات المسجد من المصلين الفلسطينيين. وقالت وكالة الأناضول نقلاً عن شهود عيان إن العشرات من عناصر الشرطة انتشروا في ساحات المسجد قبل وقت قصير من بدء اقتحامات المستوطنين. وتابعت الوكالة أن الشرطة الإسرائيلية أجبرت المصلين على إخلاء ساحات المسجد بشكل كامل قبل أن تسمح للمستوطنين باقتحامه عبر مجموعات.

واحتج العشرات من المصلين المسلمين الموجودين داخل المصلى القبلي المسقوف على الاقتحام، فيما قال شهود عيان للوكالة إن العشرات من أفراد الشرطة الإسرائيلية اقتحموا ساحات المسجد وصحن مصلى قبة الصخرة وأجبروا المصلين على مغادرة المسجد. وأضاف شهود العيان أن الشرطة الإسرائيلية انتشرت على بوابات المسجد الأقصى لمنع المصلين من العودة إلى دخول المسجد مجدداً.

ويتزامن التصعيد في الموقع المقدس مع احتفالات عيدي الفصح اليهودي والفصح المسيحي وشهر رمضان. وتشهد باحة المسجد الأقصى، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين في البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة، باستمرار صدامات بين الشرطة الإسرائيلية ومتظاهرين فلسطينيين.

وهذه الاشتباكات في الحرم القدسي هي الأولى هذا العام وانطلقت مع بداية شهر رمضان الذي يتجمع المسلمون خلاله في الموقع المقدس الذي يشكل أحد محاور النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

العام الماضي، شهدت القدس الشرقية توترات عنيفة امتدت إلى باحات المسجد بعد تظاهرات احتجاجا على تهديد عائلات فلسطينية بالإخلاء في حي الشيخ جراح من قبل المستوطنين الإسرائيليين. وتطورت الاحتجاجات وأدت إلى تصعيد دام مع قطاع غزة استمر 11 يوما.

viber

جرح الجمعة أكثر من 150 فلسطينيا في الصدامات التي وقعت مع الشرطة الإسرائيلية في باحة المسجد الأقصى. وأوقفت الشرطة أكثر من 400 شخص، أفرج لاحقا عن معظمهم بينما تواصل استجواب البقية.

المصادر الإضافية • الأناضول