المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة عسكرية في ميانمار ترجئ إصدار حكم في قضية سو تشي المتهمة بالفساد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
زعيمة ميانمار أونغ سان سو كي-محكمة العدل الدولية في لاهاي-هولندا، 11 ديسمبر 2019
زعيمة ميانمار أونغ سان سو كي-محكمة العدل الدولية في لاهاي-هولندا، 11 ديسمبر 2019   -   حقوق النشر  Peter Dejong

أرجأت محكمة عسكرية في ميانمار الاثنين إصدار أول حكم لها في قضية فساد بحق الزعيمة المدنية المخلوعة أونغ سان سو تشي، حسبما قال متحدث باسم المجموعة العسكرية لوكالة فرانس برس، وهي قضية قد تؤدي إلى سجن الحائزة على جائزة نوبل لمدة 15 عاماً.

أونغ سان سو تشي (76 عاماً) موضوعة في الإقامة الجبرية منذ الانقلاب العسكري الذي أطاحها في الأول من شباط/فبراير 2021، ليستعيد الجيش السلطة في هذا البلد الواقع في جنوب شرق آسيا، ما وضع حداً لفاصل ديمقراطي قصير.

واستمرت السلطات العسكرية بتوجيه تهم إضافية إليها، من بينها الفساد والتزوير الانتخابي خلال اقتراع فاز به حزبها "الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية" بغالبية واسعة في تشرين الثاني/نوفمبر 2020.

وقال المتحدث باسم المجموعة العسكرية زاو مين تون لوكالة فرانس برس "لم يصدر حكم اليوم" في قضية الفساد التي تُتّهم فيها أونغ سان سو تشي بقبول رشوة بقيمة 600 ألف دولار نقداً وسبائك ذهب من رئيس وزراء رانغون السابق.

ولم يذكر أي تفاصيل بشأن موعد صدور الحكم.

مُنع الصحافيون من حضور جلسات المحكمة الخاصة في العاصمة نايبيداو التي بناها الجيش، ومُنع محامو سو تشي من التحدث إلى وسائل الإعلام.

وقد حُكم عليها بالسجن ست سنوات بعد إدانتها بتهمة التحريض على الاضطرابات وانتهاك القيود الصحية لمكافحة كوفيد-19، ما أثار إدانات قوية من الأسرة الدولية.

قُتل أكثر من 1700 شخص وأوقف أكثر من عشرة آلاف شخص في حملة على المعارضة منذ الانقلاب، وفقًا لمنظمة محلية.

المصادر الإضافية • ا ف ب