المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤولو الصحة: لا علاقة بين حالات تفشي التهاب الكبد الغامضة لدى الأطفال

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة من إحدى المستشفيات
صورة من إحدى المستشفيات   -   حقوق النشر  https://pixabay.com/fr/photos/h%c3%b4pital-lit-docteur-op%c3%a9ration-1802679/

ذكر مسؤولو الصحة الأوروبيون، الثلاثاء، أنه لا علاقة بين حالات تفشي مرض الكبد الغامض لدى الأطفال. وتم الإبلاغ عن 190 حالة التهاب الكبد مجهولة المنشأ بينها 140 حالة في أوروبا.

وأعلنت أندريا أمون مديرة الهيئة الأوروبية للصحة في ستوكهولم قائلة: "حتى الآن لا توجد صلة بين الحالات ولا يوجد ارتباط بالسفر"، وقالت إن المرض يظهر لدى أطفال أصحاء سابقًا، مع الإبلاغ عن حالات في جميع أنحاء القارة الأوروبية وإسرائيل والولايات المتحدة. وقالت أمون إن بعض الحالات أدت إلى فشل كبدي حاد تطلبت عملية زرع.

وذكرت منظمة الصحة العالمية، السبت، أن طفلا واحدا على الأقل توفي في أعقاب تفش لمرض غامض يصيب الكبد، وأضافت المنظمة قولها إن تقارير وردت بشأن تسجيل 169 حالة لدى أطفال في 12 دولة.

وقالت وكالة الصحة التابعة للأمم المتحدة، إن الحالات التي تم الإبلاغ عنها لأطفال تتراوح أعمارهم بين شهر واحد و 16 عامًا. ولم تذكر المنظمة البلد حيث تم تسجيل أول حالة وفاة.

وصدرت هذه الأرقام في وقت تحقق فيه السلطات الصحية في أنحاء العالم، في الزيادة الغامضة في الحالات الحادة من التهاب الكبد لدى الأطفال الصغار.

وتابعت منظمة الصحة العالمية قولها، إنه حتى 21 أبريل/ نيسان تم تسجيل حالات حادة لالتهاب الكبد غير معروفة السبب، في كل من بريطانيا والولايات المتحدة وإسبانيا وإسرائيل والدنمارك وإيرلندا وهولندا وإيطاليا والنرويج وفرنسا ورومانيا وبلجيكا.