المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البرلمان الإسرائيلي يمنع معارضا لرئيس الوزراء من الترشح لعضويته

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت
رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت   -   حقوق النشر  AP Photo

حقق رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت مكسباً سياسياً صغيراً بمنع أحد معارضيه من الترشح لعضوية البرلمان.

وصوتت لجنة بالكنيسيت الإسرائيلي بالإجماع لحظر عميحاي شيكلي من الترشح تحت مظلة أي حزب سياسي وذلك عقب انشقاقه عن حزب "يمينا" الذي يتزعمه بينيت.

وقالت وشائل إعلام إسرائيلية إن قرار اللجنة البرلمانية جاء بناء على طلب من بينيت الذي يسعى إلى حماية تحالفه الحاكم من المعارضة الداخلية.

وأكد عميحاي، الذي انشق العام الماضي بتصويته ضد تمديد قانون يمنع المواطنين العرب من منح الجنسية أو الإقامة لأزواجهم في الضفة الغربية وقطاع غزة، أنه سيطعن ضد قرار اللجنة.

وعقب انشقاقه عن حزب بينيت، بدا وكأن عميحاي يستعد للترشح لعضوية الكنيسيت عن حزب الليكود المعارض لرئيس الوزراء.

وتأتي الخطوة لتمثل تهديداً لمنشقين آخرين عن حزب يمينا مثل عيديت سليمان، الذي أدى انشقاقها عن يمينا إلى فقدان الائتلاف الحاكم الهش الأغلبية التي ضمت سابقاً 61 صوتاً برلمانياً مقابل 59 صوتاً للمعارضة.

وتأتي تلك الانشقاقات خلال أقل من عام على تشكيل الحكومة وهو ما يهدد باحتمالية إجراء انتخابات إسرائيلية مبكرة في حال انهيار الائتلاف.

ويضم ائتلاف بينيت ثمانية أحزاب من بينها أحزاب قومية متطرفة وأخرى وسطية وفصيل إسلامي. وأدى فقدانه الأغلبية البرلمانية إلى تحييد قدرة الحكومة على تمرير التشريعات التي تسعى إلى تنفيذها.