شاهد: شرطة باريس تكافح الباعة المتجولين وأعمال النشل والاحتيال تحت برج إيفل

الشرطة الفرنسية تداهم باعة متجولين غير قانونيين حول برج إيفيل
الشرطة الفرنسية تداهم باعة متجولين غير قانونيين حول برج إيفيل Copyright AFP
Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ويعد البيع في الشوارع، جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة ستة أشهر وغرامة قدرها 3750 يورو.

اعلان

نفذت الشرطة الفرنسية الثلاثاء عملية واسعة لضبط المخالفين ومرتكبي أعمال الاحتيال المنتشرين تحت برج إيفل أثمرت عن توقيف عشرات الباعة المتجولين وسواهم في محيط المعلم السياحي الباريس الشهير.

وقالت المسؤولة في شرطة المنطقة الباريسية إيزابيل توماتيس في تصريح صحافي إنّ "حجم هذه الممارسات ليس كبيراً لكنّها(...) تؤثر على راحة الزوار والسكان المحليين بالإضافة إلى التجار الذين يقعون ضحية للمنافسة غير العادلة، وتؤثر كذلك على صورة باريس وفرنسا عموماً".

ومع انتهاء الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة كوفيد-19، شهدت باريس عودة السياح والمخالفات المتعلقة بوجودهم في الوقت نفسه. وأشارت توماتيس إلى أنّ الأرقام المسجلة خلال أشهر السنة الثلاثة الأولى مماثلة لتلك المحققة عام 2019 أي قبل انتشار الجائحة، من دون أن تعطي إحصاءات دقيقة.

وسجلت الشرطة مخلفات عدة من بينها عمليات نشل وألعاب تنضوي تحتها ممارسات نصب واحتيال.

وأشارت توماتيس إلى أنّ العملية التي نفذتها الشرطة الثلاثاء أسفرت عن توقيف 35 شخصاً في المجموع.

وضُبط مئتا كيلوغرام من البضائع من بينها مجسمات صغيرة لبرج إيفل، وسُطر 30 محضر ضبط من ضمنها 26 تتعلق بمخالفات مرورية بعربات "توك توك" الكهربائية أوالنارية الثلاثية العجلات المخصصة لنقل الركاب.

وأوضحت توماتيس أنّ ثمة توجهاً لتكرار هذه العمليات "مرات عدة أسبوعياً" وفي أماكن سياحية أخرى من العاصمة كمتحف اللوفر أو كاتدرائية نوتردام.

viber

ويعد البيع في الشوارع، جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة ستة أشهر وغرامة قدرها 3750 يورو.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إصابة قس في هجوم بسكين في نيس بفرنسا

شاهد: بعد إغلاقة ستة أيام.. إعادة فتح "برج إيفل" أمام الزوار

شاهد: للمرة الثانية خلال شهرين.. إغلاق برج "إيفل" بسبب إضراب موظفيه