Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

شركة غازبروم الروسية تعلن قطع إمدادات الغاز عن بولندا وبلغاريا بسبب عدم تلقيها دفعات بالروبل

بولندا، الخميس 5 أبريل 2012
بولندا، الخميس 5 أبريل 2012 Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أعلنت السلطات البولندية والبلغارية مساء الثلاثاء أن مجموعة الغاز الروسية "غازبروم" أبلغتها بنيتها قطع شحنات الغاز إلى هذين البلدين في اليوم التالي على الرغم من العقود المبرمة معها

اعلان

أعلنت مجموعة غازبروم الروسية العملاقة للطاقة الأربعاء أنها قطعت جميع إمدادات الغاز عن بولندا وبلغاريا لعدم تلقيها دفعات بالروبل من البلدين العضوين في الاتحاد الأوروبي.

وقالت غازبروم في بيان إنها أبلغت شركة "بولغار غاز" البلغارية والشركة البولندية لتعدين النفط والغاز بـ"إيقاف إمدادات الغاز اعتبارا من 27 نيسان/أبريل إلى حين إتمام عمليات الدفع" بالروبل، بعدما قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشهر الماضي إن بلاده لن تقبل بأن يتم دفع ثمن الشحنات إلا بعملتها الوطنية.

من جهتها، أكدت الشركة البولندية لتعدين النفط والغاز الأربعاء أن مجموعة غازبروم الروسية للطاقة "أوقفت بالكامل" إمدادات الغاز إلى بولندا عبر خط أنابيب يامال.

وكانت السلطات البولندية والبلغارية قد ذكرت مساء الثلاثاء أن مجموعة الغاز الروسية "غازبروم" أبلغتها بنيتها قطع شحنات الغاز إلى هذين البلدين في اليوم التالي على الرغم من العقود المبرمة معها.

لكن هاتين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي أكدتا أنهما مستعدان للحصول على الكميات التي تنقص من الغاز من مصادر أخرى.

وجاء إنذار "غازبروم" وسط شعور بالقلق من خطر امتداد النزاع إلى خارج أوكرانيا بعد سلسلة من الانفجارات نسبتها كييف إلى موسكو في المنطقة المولدافية الانفصالية ترانسدنيستريا.

وقالت الرئيسة المولدافية مايا ساندو "إنها محاولة لزيادة التوتر وندين بشدة مثل هذه الأفعال"، مؤكدة أن "السلطات المولدافية ستحرص على منع الجمهورية من الانجرار إلى نزاع". وأعلنت تدابير لتعزيز الأمن في هذا البلد الصغير الواقع في أوروبا الشرقية المجاورة لأوكرانيا.

من جهته، رأى مستشار الرئاسة الأوكرانية ميخائيلو بودولياك في تغريدة على تويتر أن "روسيا تريد زعزعة استقرار منطقة ترانسدنيستريا مما يشير إلى أنه على مولدافيا أن تتوقع استقبال ضيوف"، في إشارة إلى الجنود الروس الذين غزوا أوكرانيا منذ 24 شباط/فبراير.

وأضاف بودولياك "إذا سقطت أوكرانيا، فستكون القوات الروسية غدا على أبواب مدينة كيشيناو" العاصمة المولدافية.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس الثلاثاء "نبقى قلقين إزاء أي محاولة محتملة لتصعيد التوتر".

أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان مجددا الثلاثاء دعمه لمولدافيا المجاورة لأوكرانيا، في مواجهة "خطر زعزعة استقرارها".

أين وصل دعم الغرب لأوكرانيا؟

أما الولايات المتحدة فأكدت استعدادها لبذل جهودها القصوى لجعل أوكرانيا تنتصر على روسيا.

وقال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إن "أوكرانيا تؤمن بشكل واضح أنها يمكن أن تكسب وهذا هو حال الجميع هنا". وجاءت تصريحات أوستن في بداية اجتماع مع حوالي أربعين دولة في القاعدة الجوية الأمريكية في رامشتاين (ألمانيا) يعقد من أجل تسريع شحنات المعدات العسكرية التي تطلبها أوكرانيا لصد الغزو الروسي.

وستدعو وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس في كلمة في لندن الأربعاء إلى "مضاعفة الدعم" لأوكرانيا والاستعداد لحرب "طويلة الأمد" بعد الغزو الروسي. وستؤكد على الحاجة إلى دعم كييف بـ"أسلحة ثقيلة ودبابات وطائرات - علينا أن نلجأ إلى مخزوننا وأن نسرّع الإنتاج، علينا القيام بكل ذلك".

وفاجأ الأوكرانيون العالم في آذار/مارس بصدهم هجوما روسيا على كييف ، لكنهم يواجهون عمليات قصف لا تتوقف وتقدما بطيئا من قبل الجيش الروسي في منطقة دونباس (شرق)، التي يسيطر الانفصاليون الموالون لروسيا على جزء منها منذ 2014، وكذلك في الجنوب.

وقال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا في رسالة على فيسبوك "أستطيع أن أقول شيئًا: سيكون لدى الجيش الأوكراني ما يقاتل به (...) دخلنا مرحلة جديدة لم يكن أحد يفكر فيها قبل شهرين".

وأوضح أن "نقل أسلحة من حلف شمال الأطلسي إلى القوات المسلحة الأوكرانية ووفق معايير الحلف جار".

وبعد تردد في البداية في تزويد أوكرانيا بأسلحة هجومية، تراجعت الولايات المتحدة مثل بريطانيا وفرنسا عن هذا الموقف. وحتى ألمانيا التي كانت مترددة جدا أعلنت الثلاثاء أنها ستسمح بتسليم دبابات من نوع "غيبارد".

اعلان

أكدت الحكومة الهولندية أنها ستزود أوكرانيا بمدافع هاوتزر مدرعة من طراز "بانتسرهاوبيتسه 2000".

وقال مايك جاكوبسون وهو خبير مدني في المدفعية إن الغرب يريد أن يتيح للأوكرانيين الرد على القصف الروسي بعيد المدى الذي يهدف إلى صد الجزء الأكبر من القوات الأوكرانية ثم إرسال الدبابات والجنود لاحتلال الأرض.

الوضع مشتعل على جبهة دونباس

وصرحت إيرينا ريباكوفا المسؤولة الإعلامية في اللواء 93 الأوكراني، لوكالة فرانس برس إن الوضع على جبهة دونباس معقد "على صعيد المعنويات وليس ورديا على الإطلاق".

وقال مستشار لوزير الداخلية الأوكراني إن القوات الروسية تقصف الجسور والسكك الحديدية لإبطاء شحنات الأسلحة الغربية.

وأكد الجيش الروسي الثلاثاء أنه نفذ ضربات صاروخية عالية الدقة ضد 32 هدفا عسكريا أوكرانيا بينها 20 منطقة لتركز القوات والمعدات وأربعة مستودعات للذخيرة بالقرب من بلدتي سلوفينسك ودروزكوفكا في منطقة دونيتسك.

اعلان

وقالت وزارة الدفاع الأوكرانية إنه في دونباس كما في الجنوب "ينفذ العدو ضربات على مواقع قواتنا على طول حدود الجبهة بأكملها بمدفعيات هاون وقاذفات صواريخ متعددة الرؤوس".

في الجنوب أصاب صاروخان روسيان مدينة زابوريجيا صباح الثلاثاء مما أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل وجرح آخر، حسب الإدارة الإقليمية.

وكانت زابوريجيا وهي مركز صناعي رئيسي على نهر دنيبر في الأسابيع الأخيرة نقطة لاستقبال المدنيين الأوكرانيين الفارين من ماريوبول المحاصرة وغيرها من المدن التي تعرضت للقصف في دونباس.

لكن المدينة تستعد الآن لهجوم روسي من الساحل، بحسب كييف.

فتح ممرات إنسانية لإجلاء المدنيين؟

اعلان

من جهته، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الثلاثاء أوكرانيا وروسيا إلى العمل بالتنسيق مع الأمم المتحدة للسماح بفتح ممرات إنسانية في أوكرانيا.

وأعلنت الأمم المتحدة على تويتر الأربعاء أنه عقب الاجتماع الذي عقد في موسكو بين غوتيريش والرئيس فلاديمير بوتين، وافق الجانب الروسي "من حيث المبدأ" على مشاركة الأمم المتحدة في إجلاء المدنيين من مدينة ماريوبول الأوكرانية.

وأكد له بوتين أنه لا يزال يؤمن بالنتيجة الإيجابية للمفاوضات مع أوكرانيا.

ويفترض أن يتوجه غوتيريش بعد ذلك إلى كييف للقاء الرئيس فولوديمير زيلينسكي خصوصا.

واتهم زيلينسكي روسيا الثلاثاء بدفع العالم إلى "حافة كارثة" باحتلالها محطة تشيرنوبيل للطاقة في بداية غزوها لأوكرانيا.

اعلان

وقال رافاييل غروسي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي زار تشيرنوبيل الثلاثاء بمناسبة الذكرى السادسة والثلاثين للكارثة النووية عام 1986 أن مستوى النشاط الإشعاعي "في المعدل الطبيعي".

viber

وكان النشاط الإشعاعي للمحطة قد ارتفع في بعض الأوقات أثناء احتلالها من قبل الروس بين أواخر شباط/فبراير وأواخر آذار/مارس.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

رئيس الوزراء البولندي ليورونيوز: فلاديمير بوتين "مجرم حرب" يرتكب "إبادة جماعية" في أوكرانيا

اليورو يسجل أدنى سعر له مقابل الدولار منذ خمس سنوات

مقتل شخص وإصابة العشرات إثر انفجار في مصنع للأسلحة شرق بولندا