المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بروكسل تكشف عن استراتيجية ترمي إلى تسهيل التحقيق الأوروبي حول جرائم الحرب "المفترضة" في أوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
متطوعان أمريكيان ويد هيلتون وداريل لوفليس  يساعدان في نقل جثمان نحو المشرحة المركزية في بوتشا، بضواحي كييف، الإثنين، 25 أبريل 2022
متطوعان أمريكيان ويد هيلتون وداريل لوفليس يساعدان في نقل جثمان نحو المشرحة المركزية في بوتشا، بضواحي كييف، الإثنين، 25 أبريل 2022   -   حقوق النشر  Emilio MorenattiAP.

منحت المفوضية الأوروبية الوكالة الأوروبية للتعاون القضائي "يورودجاست" مزيدا من الصلاحيات لجمع الأدلة وتخزينها في ما يرتبط بالتحقيق الأوروبي حول جرائم الحرب المفترضة في أوكرانيا. وفي بيان لها قالت الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي إنه وبسبب النزاع المستمر، "من الصعوبة بمكان تخزين الأدلة التي تنطوي على ارتكاب جرائم الحرب والاحتفاظ بها بشكل آمن في أوكرانيا". وتتّهم الحكومة الأوكرانية ودول في الاتحاد الأوروبي القوات الروسية بارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا، وهو ما تنفيه موسكو.

ضمان التخزين الآمن للأدلة خارج أوكرانيا

و من أجل ذلك ولـ"لضمان محاسبة مرتكبي الجرائم المرتكبة في أوكرانيا، من الضروري ضمان التخزين الآمن للأدلة خارج أوكرانيا ودعم التحقيقات والملاحقات القضائية التي تجريها مختلف السلطات القضائية الأوروبية والدولية" وفق بيان المفوضية.

الجنائية تشارك في التحقيق

وفي شأن متصل، أعلنت الوكالة الأوروبية للتعاون القضائي "يورودجاست" الإثنين أنّ المّدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية البريطاني كريم خان سيشارك في التحقيق الأوروبي حول جرائم الحرب المفترضة في أوكرانيا، في سابقة من نوعها.

الوكالة الأوروبية للتعاون القضائي ترحّب

وقالت الوكالة في بيان إنّ فريق التحقيق المشترك الذي تمّ تشكيله في آذار/مارس بتعاون بين ليتوانيا وبولندا وأوكرانيا وبدعم من يورودجاست يرمي إلى تسهيل عمل المحققين والملاحقات القضائية في الدول المعنيّة بالإضافة إلى القضايا التي يمكن أن تحال إلى المحكمة الجنائية الدولية. وبحسب البيان فإنّ هذه الاتفاقية "ستسمح بتنسيق وتعاون سريعين وآنيّين مع الدول الشريكة (في فريق التحقيق المشترك)، وذلك في إطار التحقيقات التي يجريها مكتب المدّعي العام والسلطات الوطنية المختصّة".

كما أشادت "يورودجاست" باقتراح المفوضية ورحبت بتمكين هيئات الوكالة بعد "تعديل لائحة مهامها لجمع الأدلة المتعلقة بالجرائم الدولية الأساسية وتحليلها وحفظها ومعالجة هذه الأدلة ومشاركتها مع السلطات الوطنية والدولية".

من جانبه، قال مفوض العدل بالاتحاد الأوروبي، ديدييه راندرز " تجب محاسبة المسؤولين عن جرائم الحرب في أوكرانيا، و تحقيقا لهذه الغاية، ينبغي أن نتأكد من تخزين الأدلة وتحليلها وتبادلها بأمان مع السلطات القضائية الوطنية والدولية، اليوم نقترح تمكين الوكالة الأوروبية للتعاون القضائي "يورودجاست" من الاضطلاع بهذه المسؤولية"

فريق تحقيق مشترك تابع للاتحاد الأوروبي

منذ مارس/ آذار، دعمت الوكالة الأوروبية للتعاون القضائي فكرة إنشاء فريق تحقيق مشترك تابع للاتحاد الأوروبي يتحرى في جرائم الحرب المزعومة المرتكبة في أوكرانيا. وتقول المفوضية إنه وعلى الرغم من أن "يورودجاست" لديها خبرة عملية في تعقب الجرائم الدولية، إلا أن القواعد الحالية التي تعمل بموجبها ليست مصممة لمعالجة الجرائم التي تحدث في أوكرانيا، لذلك من الضروري مراجعة الأساس القانوني لللوكالة".

تقديم مجرمي الحرب إلى العدالة

وقالت نائبة رئيسة المفوضية الأوروبية للقيم والشفافية، فيرا جوروفا: "معركة أوكرانيا هي معركتنا، يجب أن نعمل معًا لتقديم مجرمي الحرب إلى العدالة. يجب علينا تعزيز عمل يورودجاست لضمان امتلاكها الأدوات اللازمة للتعامل مع حجم الفظائع المرتكبة في أوكرانيا" وتابعت "أوروبا عاقدة العزم من أجل مساعدة أوكرانيا".

شكوك تحوم حول القوات الروسية

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إن القوات الروسية ارتكبت على ما يبدو جرائم حرب باستهدافها المدنيين في أوكرانيا، لكنها قالت إنه يتعين على محامين التحقيق في تلك الوقائع. وقالت فون دير لاين "إن الاتحاد الأوروبي يعمل مع أوكرانيا ضمن فريق تحقيق مشترك لجمع أدلة على جرائم حرب محتملة لاستخدامها في القضايا أمام المحاكم في المستقبل" حسب قولها.

وكان المدّعي العام للمحكمة الجنائية الدولية البريطاني كريم خان فتح في 3 آذار/مارس تحقيقاً في الوضع في أوكرانيا بعد تلقّيه ضوءاً أخضر بهذا الشأن من حوالى 40 دولة عضواً في المحكمة الجنائية الدولية. وزار خان في وقت سابق من نيسان/أبريل الجاري بلدة بوتشا حيث قالت السلطات الأوكرانية إنّها عثرت على جثث لمئات المدنيين بعد انسحاب القوات الروسية من البلدة المجاورة لكييف. ويومها قال المدّعي العام إنّ أوكرانيا هي "مسرح جريمة".

وبالإضافة إلى مكتب المدّعي العام الأوكراني والمحكمة الجنائية الدولية، فتحت 11 من دول الاتحاد الأوروبي - بما في ذلك ليتوانيا وبولندا - تحقيقات في جرائم حرب محتملة في أوكرانيا. ويبلغ العدد الحالي لجرائم الحرب والجرائم ضدّ الإنسانية التي أُحصيت في أوكرانيا أكثر من ستة آلاف جريمة، وتفكّر دول أخرى أعضاء في الاتّحاد بالانضمام إلى فريق التحقيق المشترك، وفقاً للمفوّضية.