المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوكرانيا تعتزم تغيير أسماء 467 موقعاً مرتبطة بروسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
تمثال لفلاديمير لينين في منطقة تشيرنوبل
تمثال لفلاديمير لينين في منطقة تشيرنوبل   -   حقوق النشر  AP Photo

يخطط عدد من المدن الأوكرانية لإعادة تسمية شوارع وساحات مرتبطة بروسيا في إطار عملية "إزالة الطابع الروسي" بعد الغزو الذي نفذته موسكو في 24 فبراير شباط.

وبعد يوم من تفكيك نصب تذكاري ضخم يعود إلى الحقبة السوفيتية في كييف كان مصمما ليرمز إلى الصداقة بين روسيا وأوكرانيا، قال مجلس المدينة يوم الأربعاء إنه جمع قائمة تضم 467 موقعا يمكن النظر في إعادة تسميتها.

ومن بين هذه المواقع، ساحة مركزية سميت على اسم الكاتب الراحل الشهير ليو تولستوي وشارع باسم بحيرة بايكال الروسية. والطريق المسمى على اسم مينسك، عاصمة روسيا البيضاء حليف روسيا الوثيق، مدرج أيضا في القائمة.

ومنذ أن أعلنت أوكرانيا الاستقلال عن الاتحاد السوفيتي في عام 1991، غيرت أسماء مدن لمحو إرث المسؤولين السوفييت المكروهين. ويريد مسؤولون الآن حذف أسماء المؤلفين والشعراء وسلاسل الجبال الروسية.

قال إيهور تيريكوف، رئيس بلدية خاركيف بشرق أوكرانيا، يوم الأربعاء إنه بمجرد انتهاء الحرب مع روسيا، سيُقدم مشروع قانون إلى مجلس مدينته لإعادة تسمية أماكن مسماة بأسماء تابعة لروسيا.

وكتب على تطبيق تيليجرام "حتى بدون هذه الأسماء، سيكون هناك الكثير من الجراح التي ستذكرنا طويلا بأي نوع من الجيران موجود على حدودنا الشرقية والشمالية".

وبدأت مدن وبلدات في شمال أوكرانيا عملية إعادة تسمية الشوارع باسم وحدات الجيش التي دافعت عنها.

وتصف موسكو عملها العسكري بأنه "عملية خاصة" لنزع سلاح أوكرانيا وهزيمة الفاشيين. أما أوكرانيا والغرب فيقولان إن هذه مزاعم لا أساس لها وإن الحرب ما هي إلا عمل عدواني غير مبرر.