رسالة تهديد بالقتل مرفوقة برصاصة تصل إلى منزل رئيس الوزراء الإسرائيلي

رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت وزوجته غيلات في مراسم يوم ذكرى المحرقة التي أقيمت في الكنيست الخميس
رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت وزوجته غيلات في مراسم يوم ذكرى المحرقة التي أقيمت في الكنيست الخميس Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

بحسب وسائل إعلام إسرائيلية، لم تكن هذه المرة الأولى، بل وصلت في وقت سابق من هذا الأسبوع رسالة مشابهة إلى غيلات زوجة بينيت، ولم تعرف بعد هوية المرسل.

اعلان

للمرة الثانية خلال أسبوع، تلقى رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت وعائلته رسالة تهديد بالقتل تحتوي على رصاصة حية.

وعلى الفور أمرت الشرطة العسكرية الإسرائيلية بفتح تحقيق موسع، لمعرفة كيفية وصول هذا الظرف إلى منزل بينيت بمدينة رعنانا، هذا وشددت سلطات الأمن الحراسة حول منزله.  

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، لم تكن هذه المرة الأولى، بل وصلت في وقت سابق من هذا الأسبوع رسالة مشابهة إلى غيلات زوجة بينيت، ولم تعرف بعد هوية المرسل. 

وفي تعليقه على هذه الواقعة، قال بينيت: "إن الصراع السياسي، مهما بلغ حجمه، لا ينبغي أن يصل إلى العنف والتنمر والتهديدات بالقتل، وعلينا أن نعمل حتى لا توجد مثل هذه الظواهر ببساطة، فنحن جميعًا بشر. جدالات وخلافات. نعم. تنمر وتهديدات. لا".

وتابع بينيت: "أنا رئيس وزراء ورجل سياسي، لكنني أيضًا زوج وأب، ومن واجبي أيضًا رعاية زوجتي وأولادي. يجب أن نخفض نيران الخطاب السياسي. وأدعو الجميع، من جميع ألوان الطيف السياسي، إلى أن هذا وقت الهدوء والمصالحة".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

منظمة: إسرائيل تحتجز أكثر من 600 فلسطيني بدون تهمة

ما هو مستقبل الحكومة الإسرائيلية في حال فشل بينيت استعادة الائتلاف الحكومي؟

بشروط مُشددة .. تشييع جثمان الطفل الفلسطيني رامي الحلحولي الذي قتل برصاص قناص إسرائيلي