المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

احتجاجٌ يندرُ حدوثه في الإمارات.. سائقو توصيل الطلبات في دبي يضربون عن العمل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة أرشيفيية لسائق توصيل طلبات الطعام على تطبيق "ديليفرو" في إمارة دبي، 9 سبتمبر 2021.
صورة أرشيفيية لسائق توصيل طلبات الطعام على تطبيق "ديليفرو" في إمارة دبي، 9 سبتمبر 2021.   -   حقوق النشر  AP Photo

أصاب الشلل أحد أشهر تطبيقات توصيل طلبات الطعام في مدينة دبي الإماراتية خلال عطلة نهاية الأسبوع  جراء إضراب عن العمل نفذه عمّال توصيل الطلبات، احتجاجاً على تخفيض الأجور وعلى ظروف العمل القاسية، الأمر الذي أجج من جديد المخاوف من تداول ظروف العمل وأوضاع العمّال في الإمارة.

الإضراب الذي نفذه أولئك العمّال بشكل جماعي، كان بدأ في وقت متأخر من يوم السبت الماضي وانتهى صباح اليوم الاثنين، وذلك بعد أن وافقت شركة "ديليفرو" التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقراً لها، على إعادة أجر توصيل الطلب الواحد إلى 2.79 دولاراً (2.65 يورو) بدلاً من السعر البالغ 2.38 دولاراً (2.26 يورو) والذي كانت اقترحته الشركة في إطار سعيها لخفض التكاليف وسط ارتفاع أسعار الوقود بسبب الحرب في أوكرانيا.

كما تراجعت شركة "ديليفرو" المدعومة من "أمازون" عن خطتها لتمديد نوبات العمل إلى 14 ساعة في اليوم.

والإضرابات بكافة أشكالها تُعدّ أمراً غير قانوني في الإمارات، إذ يحظر تشكيل نقابات في الإمارات السبع التي تتشكّل الدولة الإمارتية. هذا ولم تستجب حكومة دبي لطلب التعليق على الإضراب الذي يندرُ حدوثه في الدولة الخليجية الثرية.

ويشار إلى أن عمّال توصيل الطلبات في دبي باتوا يشكّلون دعامة أساسية في سوق العمالة بالإمارة بعد أن ازدهرت هذه المهنة خلال مدة جائحة كورونا.

المصادر الإضافية • أ ب