المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مجلس الشيوخ الأمريكي يستعد لمناقشة مشروعات قوانين تخص الصين وإيران

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
مبنى مكتب راسل لمجلس الشيوخ في مجمع الكابيتول، واشنطن، الأربعاء 19 أغسطس 2015
مبنى مكتب راسل لمجلس الشيوخ في مجمع الكابيتول، واشنطن، الأربعاء 19 أغسطس 2015   -   حقوق النشر  AP Photo / Andrew Harnik

يستعد مجلس الشيوخ الأمريكي لبدء مناقشات تشريعية رسمية بخصوص مشروع قانون متعثر منذ وقت طويل لتوفير دعم مالي قيمته 52 مليار دولار لتصنيع رقائق أشباه موصلات وزيادة قدرة الولايات المتحدة التنافسية مع الصين.

واستكمل مجلس الشيوخ التصويت على أكثر من 24 عريضة تشمل عددا من الموضوعات منها السياسة الأمريكية تجاه إيران.

وسيبدأ أعضاء مجلسي النواب والشيوخ مفاوضات رسمية لصياغة مشروع قانون يمكن تمريره في المجلسين. ويقول مساعدون في الكونجرس إن المحادثات قد تستغرق شهورا.

وفي ظل سيطرة طفيفة للديمقراطيين على مجلسي النواب والشيوخ، استغل الجمهوريون بعض الاقتراحات المطروحة لتقييم جهود الرئيس جو بايدن للعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران وحصلوا على دعم وموافقة من بعض الديمقراطيين.

وعارض الجمهوريون بالإجماع اتفاق 2015 النووي.

وصوت أعضاء مجلس الشيوخ بأغلبية 62 صوتا مقابل معارضة 33 لصالح اقتراح يسعى لمنع إدارة بايدن من رفع الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية، وهي عقبة في طريق إحياء الاتفاق النووي.

كما صوتوا بأغلبية 86 صوتا مقابل معارضة 12 على اقتراح يرى أن فرض عقوبات مرتبطة بالإرهاب على إيران ضروري للحد من التعاون بين بكين وطهران.

وقد تؤدي تلك الاقتراحات إلى تعقيد المفاوضات الهشة بخصوص الاتفاق النووي، وإن كان المسؤولون الغربيون فقدوا الأمل إلى حد كبير في إمكانية إحياء الاتفاق انسحاب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب منه في 2018.

يذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية قالت يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة تستعد الآن بشكل متساو سواء لسيناريو تتم فيه العودة المتزامنة للامتثال لاتفاق نووي مع إيران أو لآخر لا يكون فيه اتفاق.

وقال المتحدث باسم الوزارة نيد برايس في إفادة صحفية "نظرا لأن العودة المتبادلة إلى الامتثال لخطة العمل الشاملة المشتركة اقتراح غير مؤكد إلى حد بعيد، فإننا نستعد لأي من الاحتمالين بشكل متساو".