المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيران تعتقل سائحا سويديا في ظل تدهور العلاقات بين البلدين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
احتجاجات أثناء إلقاء وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، محاضرة داخل معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، في السويد، يوم الأربعاء 21 أغسطس 2019.
احتجاجات أثناء إلقاء وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، محاضرة داخل معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، في السويد، يوم الأربعاء 21 أغسطس 2019.   -   حقوق النشر  Janerik Henriksson/Janerik Henriksson/TT

أعلنت السويد، الجمعة، أن السلطات الإيرانية احتجزت أحد مواطنيها، ما يهدد بمزيد من توتر العلاقات بين البلدين. وأكدت وزارة الخارجية السويدية أن سويديا في الثلاثينيات من عمره "اعتقل مؤخرا".

وقالت في رسالة بالبريد الإلكتروني إن "السفارة في طهران تسعى للحصول على مزيد من المعلومات في هذا الشأن وهي على اتصال بالسلطات المحلية"، ولم تقدم مزيدا من التفاصيل.

من جانبها، ذكرت صحيفة "أفتون بلادت" السويدية أن الرجل كان في عطلة مع سويديين آخرين عندما تم اعتقاله.

وتعتبر العلاقات بين السويد وإيران متوترة بسبب محاكمة الأولى مسؤولا إيرانيّا سابقا بتهمة بارتكاب جرائم حرب على خلفية دوره المفترض في حملة تصفية معارضين عام 1988.

وأوقف حميد نوري (61 عاما) في مطار ستوكهولم في تشرين الثاني/نوفمبر 2019 بعد أن رفع معارضون إيرانيون في السويد شكاوى ضده.

وانتهت المحاكمة الأربعاء ومن المقرر أن تصدر المحكمة قرارها في تموز/يوليو.

في وقت سابق من الأسبوع الجاري، طالبت الخارجية الإيرانية بالإفراج عن نوري معتبرة أن توقيفه "غير قانوني".

في غضون ذلك، أفادت وكالة الأنباء الإيرانية الطالبية "إيسنا" هذا الأسبوع أن إيران تعتزم إعدام الأكاديمي السويدي الإيراني أحمد رضا جلالي قبل 21 أيار/مايو، وكان قد صدر الحكم في حقه عام 2017 بتهمة التجسس لصالح إسرائيل.

المصادر الإضافية • أ ف ب