المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: أجنبيان يقيمان حفل زفافهما في موقف للسيارات خلال إجراءات العزل في شنغهاي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
رفض العروسين المتحدرين من أستراليا وبلجيكا إرجاء زفافهما بسبب الإغلاق في شنغهاي
رفض العروسين المتحدرين من أستراليا وبلجيكا إرجاء زفافهما بسبب الإغلاق في شنغهاي   -   حقوق النشر  AFP

مع موسيقى زفاف مسجلة مسبقاً ومدعوين تم توزيعهم باعتماد مسافات تباعد ملائمة في ما بينهم وفستان أبيض مرفق بكمامة زرقاء، احتفل عروسان أجنبيان يعيشان الحجر المنزلي في شنغهاي منذ شهر، بزفاف "سريالي بعض الشيء" في ظل تدابير مكافحة كوفيد-19.

فقد فرضت أكبر مدينة صينية حجراً على سكانها البالغ عددهم 25 مليون نسمة مطلع نيسان/ابريل في مسعى لتطويق التفشي المتجدد للوباء في البلاد التي شهدت البؤرة الأولى لكوفيد-19 مطلع 2020.

لكنّ العروسين المتحدرين من أستراليا وبلجيكا رفضا إرجاء زفافهما. وعقد جانيل نويتس وماثيو ميتشنر أخيراً قرانهما في مراسم أديرت عن بُعد من الولايات المتحدة بواسطة الفيديو.

JESSIE LU/AFP
العروسان يحتفلان بزواجهما في موقف السيارات بمجمعهما السكني أثناء الإغلاق في شنغهايJESSIE LU/AFP

وضع سريالي

ونظّم العروسان لاحقاً حفلة الزفاف في موقف سيارات مكان سكنهما. وقد كانا محظوظين إذ علما قبل ساعات من موعد الزفاف أنهما مخولان الخروج من الشقة شرط البقاء في داخل المجمع السكني.

ونثر بعض الجيران الأرزّ على العروسين، فيما تولى موظف يرتدي بزة خاصة تلف جسمه بالكامل تعقيم ممرات موقف السيارات المكشوف.

وقال العريس ماثيو البالغ 35 عاماً "الوضع كان سريالياً بعض الشيء".

AFP
أقام العروسان مراسيم زواجهما عبر الإنترنيتAFP

أما العروس جانيل (33 عاماً) فقالت "كنت أظن أني سأتزوج بملابس النوم"، إلى أن حصلت في اللحظات الأخيرة على فستان الزفاف المرسل من صديقة لها. وأضافت "حالما ارتديت الفستان، تغير كل شيء".

وكان الثنائي يحاول منذ سنتين الزواج، لكنهما واجها سلسلة عقبات إدارية منذ توقف الصين عن تزويج الأجانب على أراضيها سنة 2019.

وفي ظل استحالة عقد القران في سفارتي بلديهما، بقي أمامهما الزفاف عبر الإنترنت في الولايات المتحدة، وهو ما قررته جانيل وماثيو عندما علما أنهما سيُرزقان بطفل.

وهما ينتظران حالياً وصول وثيقة الزواج بالبريد.

وقالت جانيل "لم نكن نتوقع أن يكون الأمر رومانسياً إلى هذا الحد".

المصادر الإضافية • ا ف ب