المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد الجنرالات.. تقرير أمريكي جديد يقول إن واشنطن ساعدت كييف في إغراق الطراد موسكفا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الطراد موسكفا سفينة قيادة أسطول البحر الأسود سابقاً (أرشيف)
الطراد موسكفا سفينة قيادة أسطول البحر الأسود سابقاً (أرشيف)   -   حقوق النشر  Russian Defense Ministry Press Service via AP

قالت شبكة "إن بي سي" الأمريكية في وقت متأخر الخميس إنّ معلومات استخباراتية قدّمتها الولايات المتحدة ساعدت أوكرانيا على إغراق الطرّاد الروسي موسكفا، سفينة قيادة الأسطول الروسي في البحر الأسود. 

ويعتبر إغراق موسكفا الذي تمّ في الـ14 من نيسان/أبريل، أكبر ضربة عسكرية وجهت إلى روسيا منذ بدء غزوها أوكرانيا في الـ24 من شباط/فبراير الماضي، إضافة إلى أنها أكبر سفينة حربية يتم إغراقها منذ الحرب العالمية الثانية. 

وأعلنت روسيا إثر الحادث عن مقتل بحار وحيد وفقدان العشرات، بينما قال المسؤولون الأمريكيون إن الخسائر الروسية "كانت كبيرة" من دون تحديد العدد الحقيقي. 

ونقلت القناة عن مسؤولين لم تُسمّهم أنّ القوّات الأوكرانيّة طلبت من الأمريكيّين معلومات تتعلّق بسفينة تُبحر في البحر الأسود، جنوب أوديسا تحديداً، وأنّه بعد ذلك تعرّف الأمريكيّون إلى السفينة على أنّها موسكفا وحدّدوا موقعها.

وتؤكّد روسيا أنّ سفينة القيادة البحريّة هذه، التابعة لأسطول البحر الأسود، غرقت إثر حريق ناجم من انفجار ذخائر، في حين تقول أوكرانيا من جهتها إنّها أغرقتها بضربات صاروخيّة.

وقبل تقرير شبكة "إن بي سي" نيوز، نشرت نيويورك تايمز تقريراً آخر نقلاً عن مسؤولين أمريكيين، مفاده أن الولايات المتحدة قدمت معلومات استخباراتية لأوكرانيا ساعدتها في قتل واستهداف جنرالات روس، الأمر الذي نفاه البنتاغون. 

وردّ المتحدث باسم الكرملين على ما جاء في تقرير الصحيفة الأمريكية، ملمحاً إلى أن ذلك الأمر "معروف" ولكنه لن يثني موسكو عن تحقيق أهدافها في أوكرانيا.