المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حزب الله يحذر خصومه في البرلمان اللبناني الجديد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله (أرشيف)
الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله (أرشيف)   -   حقوق النشر  Hussein Malla/ap

وجّه حزب الله الإثنين تحذيرات لخصومه السياسيين في مجلس النواب اللبناني الجديد بعد نشر نتائج جزئية للانتخابات التشريعية تظهر أن حلفاء الحزب الموالي لإيران تعرضوا على ما يبدو لانتكاسة.

وقال رئيس كتلة الوفاء للمقاومة التابعة للحزب محمد رعد "نتقبّلكم خصوماً في المجلس النيابي، ولكن لن نتقبّلكم دروعاً للإسرائيلي ومن وراء الإسرائيلي"، في إشارة ضمنيّة إلى غريمه حزب القوات اللبنانية.

وبحسب النتائج الأولية للماكينات الانتخابية لمختلف الأحزاب اللبنانية، حقق حزب القوات برئاسة سمير جعجع الذي تربطه علاقات طيبة بالسعودية، مكاسب كبيرة بعد تركيز حملته على انتقاد حزب الله.

وقال رعد في كلمة بثتها قناة المنار التلفزيونية التابعة لحزب الله "انتبهوا لخطابكم وسلوككم ومستقبل بلدكم"، وأضاف "لا تكونوا وقودا لحرب أهلية".

ويتهم الحزب الشيعي، وهو الفصيل اللبناني الوحيد الذي احتفظ بسلاحه بعد الحرب الأهلية (1975-1990)، حزب القوات اللبنانية بفتح النار على أنصاره في تشرين الأول/أكتوبر الماضي خلال تظاهرة في بيروت شهدت سقوط سبعة قتلى، وهو ما نفاه الحزب المسيحي.

وحزب القوات، وهو جزء من الطبقة السياسية التي لم تتغير تقريبًا منذ نهاية الحرب الأهلية قبل نحو ثلاثة عقود، يمكن أن يصبح أكبر حزب مسيحي في البرلمان على حساب التيار الوطني الحر الذي يتزعمه رئيس الجمهورية ميشال عون حليف حزب الله.

وينتظر إعلان النتائج النهائية للانتخابات مساء الاثنين أو الثلاثاء لمعرفة ما إذا كان حزب الله الذي احتفظ على ما يبدو بكل مقاعده، يمكنه الاعتماد على حلفائه لتحقيق أغلبية في البرلمان.