المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ماسك يقول إن صفقة تويتر "لا يمكنها أن تمضي قدماً" إلا إذا حصل على إثبات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك، يغادر مركز العدالة في ويلمنجتون، ديل، يوم الثلاثاء 13 يوليو 2021.
الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك، يغادر مركز العدالة في ويلمنجتون، ديل، يوم الثلاثاء 13 يوليو 2021.   -   حقوق النشر  Matt Rourke/AP.

قال الملياردير الأمريكي إيلون ماسك إن صفقة شراء تويتر، بقيمة 44 مليار دولار، "لا يمكن أن تمضي قدماً" إلا إذا أثبتت الشركة أن أقل من 5٪ من مستخدميها هم "حسابات وهمية".

وكان ماسك قال سابقاً إن "الصفقة معلقة مؤقتاً"، مشيراً إلى أن عرضه "يستند إلى دقة إيداعات تويتر وتقديم مزيد من المعلومات عن الحسابات الوهمية والمزيفة في تويتر".

وخلقت تصريحات مالك شركة تسلا، الجمعة، بوادر اضطرابات داخلية في شركة تويتر التي تزعم أن أقل من 5٪ من إجمالي مستخدمي منصتها هي حسابات مزيفة أو غير مرغوب فيها.

وردا على انتقادات ماسك، نشر الرئيس التنفيذي لشركة "تويتر"، باراغ أغراوال، تغريدة الإثنين قال فيها إن التقديرات الداخلية للحسابات الوهمية على منصة التواصل الاجتماعي للأرباع الأربعة الأخيرة كانت "أقل بكثير من 5%".

ولكن ماسك الذي يقول إن عدد الحسابات الوهمية والمزيفة يبلغ نحو 20 بالمئة في تويتر، قال إن  أغراوال "رفض علناً أن يقدم إثباتات في هذا الشأن"، محيلاً الرفض إلى سلسلة من التغريدات أطقلها الرئيس التنفيذي سابقاً. 

وهي تغريدات قوبلت بتعليق من ماسك اكتفى فيه باستخدام رمز "إيموجي" الفضلات. 

ويعتبر ماسك أن الحسابات الوهمية والمزيفة والرسائل غير المرغوب فيها تشكل أعلى بأربعة أضعاف من الرقم الرسمي لتويتر، وذلك استناداً على تقييم يقوم به فريقه لعينة عشوائية من الحسابات على تويتر.

ويرى ماسك أن تويتر يرفض تقييم عدد الحسابات المزيفة والوهمية على المنصة باعتبارها "معيبة" للشركة.

وفي ظل هذه التوترات بين الطرفين، تراجع سهم تويتر بنسبة 2٪ قبل بدء التعاملات الرسمية في بورصة نيويورك، الثلاثاء، في حين قفزت أسهم شركة تسلا  للسيارات الكهربائية التي يمتلكها ويرأسها ماسك بنسبة 4%.