المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: إسبانيا تشهد موجة حر قياسية مع تخفيف قيود سفر على غير الملقحين ضد كورونا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع وكالات
euronews_icons_loading
رجل يبرد كلبه بالمياه في نافورة في قرطبة بإسبانيا مع ارتفاع درجات الحرارة بشكل غير معتاد يوم السبت.
رجل يبرد كلبه بالمياه في نافورة في قرطبة بإسبانيا مع ارتفاع درجات الحرارة بشكل غير معتاد يوم السبت.   -   حقوق النشر  جون نازكا - رويترز

ساد طقس شديد الحرارة إسبانيا يوم السبت مع ارتفاع درجات الحرارة بشكل غير معتاد إلى ما يقرب من 40 درجة مئوية في بعض المناطق.

ووجهت الوكالة الوطنية للأرصاد الجوية تحذيرات على تويتر من ارتفاع درجات الحرارة في عشر مناطق إسبانية يوم السبت حيث من المتوقع أن تصل درجات الحرارة إلى 30 درجة.

وسجلت مدينة خاين بالأندلس 40 درجة مئوية يوم الجمعة محطمة درجات الحرارة المسجلة خلال شهر مايو أيار.

وقالت وكالة الأرصاد إن متوسط درجات الحرارة في خاين أعلى من المعتاد 16 درجة مئوية في هذا الوقت من العام. وسجلت درجات الحرارة في مناطق أخرى من إسبانيا مستويات أعلى من المعتاد بما لا يقل عن سبع درجات مئوية.

تخفيف قيود السفر

وخفّفت إسبانيا قيود كوفيد-19 لدخول المسافرين غير الملقحين ضد الفيروس والآتين من خارج الاتحاد الأوروبي، في خطوة تعزّز السياحة قبل بدء موسم الصيف.

وكان المسافرون من خارج الاتحاد الأوروبي، بمن فيهم الآتون من بريطانيا، لا يستطيعون دخول إسبانيا إلّا بعد تقديم شهادة تلقيح ضد كوفيد-19 أو شفاء من المرض.

لكن اعتبارًا من السبت، سيتمكّن الزوار من خارج الاتحاد الأوروبي من دخول إسبانيا بمجرد اظهارهم فحص كوفيد-19 سلبيا، حسبما أعلنت وزارة النقل في بيان.

وقالت وزيرة السياحة ماريا رييس ماروتو إن "المرحلة الجديدة من الجائحة" تعني أن البلاد قادرة على تخفيف القيود من خلال مساواة المسافرين من خارج الاتحاد الأوروبي مع المسافرين من داخله.

وأضافت في بيان "إنه خبر رائع انتظره قطاع السياحة بشدّة، ما سيجعل الوضع أسهل للسياح من خارج أوروبا لزيارتنا خلال موسم الذروة".

ويعفى الأطفال دون 12 عامًا من تقديم أي شهادة صحية.

وكانت إسبانيا ثاني أكثر دولة يزورها السياح قبل جائحة كوفيد-19، اذ زارها نحو 83,5 مليون سائح في العام 2019.

غير أن القيود الدولية على السفر بسبب الجائحة أثّرت على القطاع السياحي بشدّة في 2020 في اسبانيا التي لم تستقبل حينها إلّا 19 مليون سائح تقريبًا.

وارتفع عدد السياح في اسبانيا مجددًا في 2021 إلى 31,1 مليونا، لكنه كان دون توقعات الحكومة التي أملت باستقبال 45 مليون سائح.