المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: الجيش الإسرائيلي يعتقل فلسطينيين في القدس الشرقية قبل انطلاق مسيرة الأعلام

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
extract video
extract video   -   حقوق النشر  AFP

أظهرت لقطات مصورة لحظات اعتقال الجيش الإسرائيلي لشبان فلسطينيين في البلدة القديمة بالقدس.

وانتشرت عناصر من الجيش الإسرائيلي بكثافة في نقاط مختلفة من القدس الشرقية، قبل ساعات من "مسيرة الأعلام" التي ينظمها الإسرائيليون سنويا في ذكرى احتلال الشطر الشرقي من المدينة، ما يثير الخشية من تصعيد جديد بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

ويُسمح لليهود بدخول باحة الأقصى، لكنهم ممنوعون من أداء الصلاة فيها. إلا أن عددا متزايدا من اليهود بات يقصد الباحة للصلاة خلسة، ما يثير توترات وتنديدا فلسطينيا بوجود نية لـ "تهويد" المكان المقدس الذي يعتبر "أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين" لدى المسلمين.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية أن "مجموعة صغيرة من مثيري الشغب تحصنّوا داخل المسجد (القِبلي) وألقوا حجارة كبيرة في اتجاه قوات الشرطة الإسرائيلية".

وأكدت في بيان لاحق اعتقال "18 مشتبها به في البلدة القديمة والحرم القدسي بتهمة السلوك غير المنضبط والاعتداء على عناصر شرطة ومدنيين والمشاركة في أعمال شغب عنيفة".

وأوضحت أنها اعتقلت "ثلاثة مشتبه بهم" في باب العمود بعد أن "ألقى متظاهرون الحجارة والزجاجات على قوات الأمن"، مشيرة إلى أن حارسا شخصيا لشخصية عامة أصيب بجروح طفيفة.

ونشرت الشرطة ثلاثة آلاف عنصر لمواكبة مسيرة "يوم القدس" التي ستبدأ الساعة الرابعة بعد الظهر بالتوقيت المحلي (13,00 ت غ).

وقال نادي الأسير الفلسطيني، إن إسرائيل اعتقلت عام 2022 بمدينة القدس المحتلة، أكثر من 1530 مقدسيا.

المصادر الإضافية • أ ف ب