Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

بريطانيا ستمنح إقامات عمل للمتفوقين من خريجي الجامعات في جميع أنحاء العالم

بريطانيا تسعى إلى استقطاب الخريجين المتفوقين
بريطانيا تسعى إلى استقطاب الخريجين المتفوقين Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

للتأهل، يجب أن يكون الشخص قد تخرج من جامعة ظهرت في تصنيفين على الأقل من تصنيفات جامعة تايمز للتعليم العالي العالمية، أو تصنيف جامعة كواكواريلي سيموندز العالمية أو التصنيف الأكاديمي للجامعات العالمية، في العام الذي تخرجوا فيه.

اعلان

تسعى بريطانيا إلى استقطاب الكفاءات من جميع أنحاء العالم ومنحهم فرصة الإقامة والعمل على أراضيها عبر برنامج جديد لاستقبال المهاجرين المتفوقين.

وتقول الحكومة البريطانية إن برنامج "أصحاب الإمكانيات العالية" سيمنح المتفوقين من خريجي أفضل الجامعات حول العالم إقامات وتصاريح عمل في بريطانيا دون شرط الحصول على عقود عمل مسبقة.

سيتم منح المتقدمين الناجحين تأشيرة عمل لمدة عامين إذا كانوا حاصلين على درجة البكالوريوس أو الماجستير وثلاث سنوات إذا كانوا حاصلين على درجة الدكتوراه.

ويمكن تجديد تلك التصاريح والتأشيرات إلى إقامات طويلة الأمد حال وفاء المتقدم بعدة شروط.

ويشترط على المتقدمين أن يكونوا قد تخرجوا من جامعة ضمن قوائم أفضل 50 جامعة عالمياً وخلال مدة أقصاها خمس سنوات من موعد التقدم للحصول على تصريح العمل.

للتأهل، يجب أن يكون الشخص قد تخرج من جامعة ظهرت في تصنيفين على الأقل من تصنيفات جامعة تايمز للتعليم العالي العالمية، أو تصنيف جامعة كواكواريلي سيموندز العالمية أو التصنيف الأكاديمي للجامعات العالمية، في العام الذي تخرجوا فيه.

ونشرت الحكومة البريطانية قائمة أفضل 50 جامعة لعام 2021 ضمن 20 جامعة أمريكية من بينها جامعات هارفرد وييل ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT).

كذلك ضمت القائمة جامعة هونغ كونغ وجامعة ملبورن وجامعة باريس للعلوم.

وتعرضت القائمة المنشورة لانتقادات من أكاديميين بريطانيين لعدم إدراج جامعات من جنوب آسيا أو أمريكا اللاتينية أو إفريقيا بها، وهو ما يعني أن المتفوقين من تلك المناطق لن يكون باستطاعتهم التقدم لبرنامج تصاريح العمل إلا في حال تخرجهم من جامعات عالمية.

وقال كريستوفر تريسوس، مدير وكبير الباحثين في جامعة كيب تاون في جنوب إفريقيا، لبي بي سي إن هذا النهج غير عادل.

وأضاف أنه إذا كانت بريطانيا تريد أن تلعب دوراً عالمياً في مواجهة التحديات الرئيسية لهذا القرن مثل الوصول إلى الطاقة وتغير المناخ والأوبئة، "فعليها أن تستفيد من المهارات المتنوعة والمعرفة المتعمقة التي يحتفظ بها العديد من الخريجين من جامعات في البلدان النامية".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بريطانيا تمدد عمل المحطات الحرارية العاملة بالفحم الحجري لمواجهة أزمة الطاقة

الوداد المغربي يحرز لقب دوري أبطال إفريقيا بعد الفوز على الأهلي المصري بنتيجة 2-0

وزير المالية البريطاني يعلن عن زيادة الحد الأدنى للأجور اعتباراً نيسان/أبريل 2024