المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: سكان مدينة ليسيتشانسك يشعرون بالقلق مع تقدم القوات الروسية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
مع تقدم القوات الروسية يشعر سكان ليسيشانك الأوكرانية بقلق شديد
مع تقدم القوات الروسية يشعر سكان ليسيشانك الأوكرانية بقلق شديد   -   حقوق النشر  AP Photo

تتصاعد التوترات في ليسيتشانسك وهي بلدة قريبة من مدينة سيفيرودونيتسك التي تعرضت لحملة قصف في شرق أوكرانيا، مع استمرار تقدم القوات الروسية.

مع نهر سيفرسكي دونيتسك فقط، الذي يفصل بين ليسيتشانسك وسيفيرودونيتسك، يخشى السكان من أنها مسألة وقت فقط قبل أن تستولي القوات الروسية على بلدتهم.

وتحدثت ييلينا، وهي من سكان ليسيتشانسك، إلى وسائل إعلام في الوقت، الذي كانت البلدة تتعرض للقصف حيث قالت: "هل يمكنكم أن تتخيلوا أننا في القرن الحادي والعشرين ونشهد حربا ونتحدث نفس اللغة؟"

وفي بلدة سلوفيانسك القريبة، قال السكان إن هناك تصعيدا دراماتيكيا للهجمات في الأيام الأخيرة. قالت يودميلا، إحدى سكان سلوفيانسك: "أريد السلام وفقط. أريدهم فقط أن يتركونا وشأننا".

وكان الحصول على صورة كاملة للمعارك، التي تدور رحاها في الشرق أمرا صعبًا لأن الضربات الجوية وقصف المدفعية جعلت تنقل الصحفيين أمرًا بالغ الخطورة.

وفرضت كل من أوكرانيا والمتمردين المدعومين من موسكو والذين يقاتلون في الشرق أيضا قيودًا مشددة على التصوير وإنجاز ريبورتاجات من منطقة القتال.