المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

القضاء الألماني يودع السائق الذي دهس حشدا في برلين مستشفى الأمراض النفسية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
حادث دهس مشاة في برلين.
حادث دهس مشاة في برلين.   -   حقوق النشر  رويترز

 أمر القضاء الألماني الخميس بإيداع رجل يبلغ 29 عاما مستشفى للأمراض النفسية غداة صدمه بسيارته حشدا في برلين موقعا قتيلا و32 جريحا. وصرح المتحدث باسم النيابة سيباستيان بوشنر للصحافة أن "العديد من العناصر تشير" إلى إصابة الرجل الألماني من أصل أرمني "بفصام مصحوب بجنون العظمة"، مستبعدا أي دافع إرهابي.

وأضاف بوشنر "هناك مؤشرات إلى أن المشتبه به يعاني قصورا نفسيا هو سبب ما أقدم عليه أمس (الأربعاء)"، مستثنيا أيضا احتمال أن يكون الدهس حادثا غير مقصود، وأوضح أنه "تم العثور على أدوية أثناء البحث".

وقالت فرانسيسكا جيفاي رئيسة بلدية برلين إن المحققين ألمان يحاولون تفسير تصريحات "متضاربة" للرجل البالغ من العمر 29 عاما.  كان الرجل يقود سيارة طراز رينو وصدم مجموعة من 24 تلميذًا من منطقة هيسن كانوا في رحلة مدرسية إلى العاصمة الألمانية، ما أسفر عن مقتل معلمتهم التي كانت ترافقهم. وقالت صحيفة بيلد الألمانية إن الرجل يعيش مع والدته وشقيقته التي وصفت شقيقها بأنه يعاني من "مشكلات خطيرة".

وذكرت الشرطة أن المتهم استخدم سيارة شقيقته في عملية الدهس.

وأوضح المتحدث أن معلما آخر هو "بين الحياة والموت"، فيما أصيب سبعة آخرون بجروح بالغة.

وانتهى الأمر بالسائق بالاصطدام بنافذة متجر. وحصلت الوقائع قرب أحد أكثر الشوارع السياحية ازدحاما في برلين على مقربة من الساحة التي شهدت هجوما جهاديا داميا في كانون الأول/ديسمبر 2016.

viber

وسيطر مارة على الرجل إلى أن اعتقلته الشرطة.

المصادر الإضافية • رويترز