المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تنديد أميركي بالنشاط العسكري الصيني "الاستفزازي" قرب تايوان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة من الارشيف-أفراد القوات الجوية الصينية
صورة من الارشيف-أفراد القوات الجوية الصينية   -   حقوق النشر  AP/Ng Han Guan

ندد وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن السبت بالنشاط العسكري الصيني "الاستفزازي والمزعزع للاستقرار" قرب تايوان، غداة تحذير نظيره الصيني من أن بكين "لن تتردد في بدء حرب" إذا أعلنت الجزيرة استقلالها.

وقال أوستن في قمة "حوار شانغري-لا" الأمنية في سنغافورة "إننا نشهد إكراهاً متزايداً من جانب بكين. شهدنا زيادة مطردة في النشاط العسكري الاستفزازي والمزعزع للاستقرار قرب تايوان".

احتواء التوترات مع الصين

صرح وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن يوم السبت أن الولايات المتحدة ستقوم بدورها في احتواء التوترات مع الصين ومنع نشوب صراع على الرغم من أن بكين أصبحت أكثر عدوانية في المنطقة الآسيوية بما في ذلك بالقرب من تايوان.

وأضاف أن "هذا مهم بشكل خاص لأن جمهورية الصين الشعبية تتبنى نهجاً أكثر تعسفاً وعدوانية بشأن مطالبها الإقليمية".

وأكد الجانبان خلال اجتماع بين أوستن ووزير الدفاع الصيني وي فنغي يوم الجمعة رغبتهما في تعزيز ضبط علاقتهما على الرغم من عدم وجود أي مؤشر على أي انفراج في حل الخلافات.

وتقول الصين أن تايوان المتمتعة بالحكم الذاتي إقليم تابع لها وتعهدت بأخذها بالقوة إذا لزم الأمر.

وقال أوستن إن هناك زيادة "مقلقة" في عدد المواجهات غير الآمنة بين الطائرات والسفن الصينية وطائرات وسفن دول أخرى.

تايوان لم تخضع قط لسلطة الحكومة الصينية ولن يخضع شعب تايوان لتهديدات القوة من الحكومة الصينية

وشكرت وزارة الخارجية التايوانية الولايات المتحدة يوم الجمعة لدعمها ونددت بمطالب الصين "السخيفة" بالسيادة.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة إن " تايوان لم تخضع قط لسلطة الحكومة الصينية ولن يخضع شعب تايوان لتهديدات القوة من الحكومة الصينية".

وقال أوستن إن سياسة الولايات المتحدة بشأن تايوان تتمثل في الاستمرار في معارضة أي تغييرات أحادية الجانب للوضع الراهن.

وأضاف أن "سياستنا لم تتغير. لكن للأسف، لا يبدو أن هذا هو الحال بالنسبة لجمهورية الصين الشعبية".

ولكنه قال "سنقوم بدورنا في احتواء هذه التوترات بشكل مسؤول ومنع الصراع والسعي لتحقيق السلام والازدهار".

وتصاعد التوتر بين الصين والولايات المتحدة بشأن تايوان التي تتمتع بحكم ذاتي وتعيش تحت تهديد دائم من إمكان تعرّضها لغزو صيني. وتعتبر بكين الجزيرة جزءا من أراضيها وتعهّدت ضمّها بالقوة إذا لزم الأمر.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية إن أوستن شدد على "أهمية السلام والاستقرار عبر مضيق (تايوان) ومعارضة أي تغييرات أحادية للوضع القائم ودعا (الصين) إلى الامتناع عن القيام بأي خطوات إضافية حيال تايوان تزعزع الاستقرار".

وارتفع مستوى التوتر بشأن تايوان، خصوصاً بسبب توغلات الطائرات الصينية المتكررة في "منطقة تمييز الهوية لأغراض الدفاع الجوي" (أديز) التايوانية.

المصادر الإضافية • ا ف ب