المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: نهضة معمارية وفنية تحتفي بتاريخ مدينة موسامدس العريق

بقلم:  Chris Burns  & Dinamene Cruz
euronews_icons_loading
شاهد: نهضة معمارية وفنية تحتفي بتاريخ مدينة موسامدس العريق
حقوق النشر  euronews

تشهد مدينة موسامدس، في مقاطعة نامبي، نهضة معمارية تحتفي بتاريخ المدينة العريق وعلاقته بالفنون والعمارة والسينما.

وتقع مدينة موسامدس في جنوب غرب أنغولا وهي واحدة من أفضل موانئ الصيد في البلاد.

إعادة الحياة إلى الآثار القديمة

وتعتبر إيما سامالي دا سيلفا، نائبة حاكم مقاطعة ناميبي المحرك الأساسي وراء التغيير المعماري في المدينة، حيث تهدف المهندسة المعمارية إلى إعادة الحياة إلى الآثار القديمة، مثل دور السينما التي لم يكتمل بناءها وغيرها من الأماكن.

وتقول إيما دا سيلفا: " كانت المرحلة الأولى من البرنامج عبارة عن استراتيجية تهدف إلى خلق روح مشتركة وشاملة للمدينة... أما الخطوة التالية فكانت تغيير طريقة التفكير، وإجراء تغيرات شكلية."

وحشدت سامالي دا سيلفا جيشًا من الرسامين لتجديد واجهات المباني والمنازل في جميع أنحاء المدينة.

ويقول باولو دانيال، وهو فنان شوارع: " هدفنا هو التأكد من استمرار الحياة في المقاطعة، بحيث تبقى جميلة وتساعد الفنانين على التعبير عن أنفسهم أكثر فأكثر، مما يجعل هذه الجدران تنبض بالحياة وتعكس ثقافتنا على كل جدار في هذه المدينة."

إضافة للترميم وإعادة إعمار واجهات البيوت، يعمل المشروع على إشراك المؤسسات والشركات الصغيرة والناشئة، مثل شركات الدهان والطلاء والتي تقدم بدورها وظائفا جديدة للسكان المحليين.