المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مئات الأشخاص يتظاهرون ضد "ثقافة الاغتصاب" والعنف الجنسي في إسرائيل

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
تظاهرات في القدس احتجاجاً على العنف الجنسي
تظاهرات في القدس احتجاجاً على العنف الجنسي   -   حقوق النشر  AP Photo

خرج مئات الأشخاص في شوارع القدس يوم الجمعة احتجاجاً على العنف الجنسي وثقافة لوم النساء وملابسهن والاغتصاب والتحرش الجنسي.

هذا التجمع هو حدث سنوي يُطلق عليه "SlutWalk- سلوت ووك " (لا تلمسني حتى لو كنت أبدو مثل عاهرة)، كجزء من حركة احتجاج دولية بدأت في عام 2011.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "عندما تقول لا يعني لا" و "اللباس ليس دعوة للاغتصاب".

وقالت إحدى المشاركات إن مظاهرة اليوم هي ضد "ثقافة الاغتصاب"، ومحاولة لايقاف القاء اللوم على الضحايا و"لا مزيد من الاغتصاب ولا مزيد من العنف ضد المرأة".

وأضافت متظاهرة أخرى: "نحاول أن نقول إنه لا يهم ما نرتديه ومن نحن. لا نستحق الاغتصاب . يحتاج الناس إلى حماية الحكومة، ويجب أن  تكون معنا هنا،  لكن ليس هذا هو الحال".

وهذه المسيرة ليست الأولى من نوعها، إنها جزء من حركة بدأت في مدينة تورنتو الكندية عام 2011، رداً على  تصريحات ضابط شرطة مفادها أن من أجل تجنب الاغتصاب، على النساء ألا "يرتدين ملابس مثل الفاسقات".

وكانت الفكرة الأساسية للمسيرة الاحتجاجية التي انطلقت بعد ذلك هي أنه ليس للضحية ذنب في تعرضها للاغتصاب أو الاعتداءات الجنسية الأخرى، ولا حتى  الملابس التي ترتديها أو مكان تواجدها ووقته. 

ومن ثم انتشرت المسيرات في جميع أنحاء العالم كوسيلة للتظاهر ضد فكرة أن مظهر المرأة يمكن أن يفسر أو يبرر الاغتصاب والتحرش الجنسي.

المصادر الإضافية • أ ب