المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: تصفيق حار عقب تصويت في البرلمان الأوروبي لصالح منح أوكرانيا ومولدوفا وجورجيا صفة مرشح

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
تصفيق داخل البرلمان الأوروبي
تصفيق داخل البرلمان الأوروبي   -   حقوق النشر  أ ف ب

دعا البرلمان الأوروبي قادة الاتحاد الأوروبى إلى إعطاء أوكرانيا صفة المرشح دون تأخير. وصوت أعضاء البرلمان بغالبية كبيرة لصالح قرار يمنح كل من أوكرانيا ومولدوفا وجورجيا صفة مرشح محتمل في التكتل الأوروبي

وكانت رئيسة المفوّضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين قد أوصت الأسبوع الماضي القادة الأوروبيين بالموافقة على منح أوكرانيا ومولدوفا صفة الدولة المرشّحة رسمياً للانضمام إلى التكتل. أما بشأن جورجيا فقالت إنّه لا يزال يتعين على هذا البلد إجراء إصلاحات للحصول على هذا الوضع.

وقالت فون دير لايين إنّ "المفوضية توصي المجلس أولاً بإعطاء أوكرانيا أفقاً أوروبياً، وثانياً بمنحها وضع المرشّح. وهذا بالطبع شريطة أن تنفّذ الدولة عدداً من الإصلاحات المهمّة". وأضافت "نعلم جميعاً أنّ الأوكرانيين مستعدّون للموت من أجل الدفاع عن تطلّعاتهم الأوروبية. نريدهم أن يعيشوا معنا، لأجل الحلم الأوروبي".

ولم يسبق أن تمّ إصدار رأي في وقت قصير كهذا بشأن طلب ترشّح، وهي حالة طارئة بسبب الحرب ويضعها الأوروبيون في إطار دعمهم لأوكرانيا في مواجهة روسيا.

ولكي تصبح دولة ما مرشّحة رسمياً لعضوية الاتحاد الأوروبي عليها أن تلبّي سلسلة من المعايير السياسية المتمثلة في الديموقراطية وسيادة القانون وحماية الأقليات، والاقتصادية (اقتصاد السوق القابل للاستمرار)، والالتزام بإدخال قواعد القانون الأوروبي. وتربط أوكرانيا أساساً بالاتحاد الأوروبي اتفاقية شراكة دخلت حيّز التنفيذ في أيلول/سبتمبر 2017.

وما زال الفساد مستشريا في أوكرانيا. ففي تقريرها لعام 2021، صنفت منظمة الشفافية الدولية غير الحكومية هذا البلد في المرتبة 122 من أصل 180. وهذا أفضل مما كانت عليه في 2014 (المرتبة 142)، لكنها ما زالت بعيدة جدًا عن جيرانها في الاتحاد الأوروبي (الأسوأ بلغاريا في المرتبة 78).