المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قمة السبع: صحفيون يتفاجأون بنقلهم على متن طائرة إلى مؤتمر عن الطاقة النظيفة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
طائرة هليكوبتر تحلق منتجع شلوس إلماو فوق سفوح جبال الألب البافارية، ألمانيا.
طائرة هليكوبتر تحلق منتجع شلوس إلماو فوق سفوح جبال الألب البافارية، ألمانيا.   -   حقوق النشر  Martin Meissner/Copyright 2022 The Associated Press. All rights reserved

خصص المنظمون الألمان لقمة مجموعة الدول السبع مروحية عسكرية لنقل الصحفيين والمراسلين الأحد، إلى موقع المؤتمر الصحفي حول خطط للبنية التحتية العالمية تعتمد على الطاقة النظيفة. 

وعرض قادة الولايات المتحدة وألمانيا وإيطاليا والاتحاد الأوروبي واليابان وكندا خططا لاستثمار 600 مليار دولار في الطاقة النظيفة حول العالم.

وكان القادة قد استقلوا متن طائرات هليكوبتر هبطت بهم في منتجع شلوس إلماو الفاخر والواقع فوق سفوح جبال الألب البافارية، لنقاش الملفات المتعلقة بالتغيير المناخي.

وتفاجأ بعض الصحفيين بدعوتهم للانتقال إلى مقر المؤتمر الصحفي على متن طائرة بدلاً من الحافلات المخصصة لذلك وهو ما يتنافى تماما مع محاولات تقليل استهلاك الطائران للحد من انبعاثاتها المؤثرة على البيئة.

وكتب موقع بوليتكو الأمريكي "هناك اختلاف صارخ بين الخطاب وواقع مكافحة تغير المناخ عندما يتعلق الأمر بالقادة السياسيين وسلوكهم".

مضيفا أن "هناك العديد من الأسباب الوجيهة التي تدفع الصحفيين استقلال طائرة هليكوبتر مثل مناطق الحرب. الكوارث الطبيعية. أزمات مرورية... من المؤكد أن تغطية مؤتمر صحفي لإعلان خطط قادة مجموعة السبع حول البنية التحتية المستدامة ليست واحدة منهم".

وتفاجأ الصحفيون من أن التنقل بالطائرة لم يوفر أي وقت، بل تطلب تحضيرات خاصة وتقديم إرشادات عن كيفية الصعود على متنها وهو ما استغرق نصف ساعة وهي نفس المدة الزمنية التي تقطعها الحافلة إلى مقر المؤتمر الصحفي.

تحرق محركات طائرات الهليكوبتر بشكل عام حوالي ألف لتر من الوقود لكل ساعة إضافة إلى إنتاج أضعاف من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون مقارنة بالسيارات أو الحافلات التي تقطع نفس المسافة بحسب جمعية "أوقفوا القطع" البيئية.

المصادر الإضافية • موقع بوليتكو