المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لحوم أقل في القمة الخضراء لمجموعة السبع بألمانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مطعم فندق قصر إلماو في كرين، المستضيف لقمة مجموعة السبع، ألمانيا.
مطعم فندق قصر إلماو في كرين، المستضيف لقمة مجموعة السبع، ألمانيا.   -   حقوق النشر  Matthias Schrader/Copyright 2019 The Associated Press. All rights reserved

تتبنى ألمانيا مبدأ الاستدامة ليس كشعار لقمة هذا العام، ولكن في جميع الاجتماعات الدولية التي تستضيفها ألمانيا. وما هو لصالح البيئة لا يأتي على هوى محبي الأطباق الألمانية التقليدية التي تعتمد على اللحوم.

كان الرؤساء سابقا يتمتعون بتناول أطباق بافارية فاخرة مثل شفاينسهاكسي، وهو عبارة عن طبق شهي من لحم الخنزير إلى جانب طائفة أخرى من أصناف اللحوم.

وتحسر أحد الوزراء في وقت سابق هذا العام قائلا: "هناك القليل من اللحوم في قائمة الطعام في جميع اجتماعات مجموعة السبع. وزارة الخارجية تصر".

بصمة لحزب الخضر المدافع عن البيئة

يعد حزب الخضر المدافع عن البيئة ثاني أكبر حزب في الائتلاف الثلاثي الذي يقوده المستشار أولاف شولتس، وجميع وزراء الحزب حريصون على ترك بصمتهم المدافعة عن البيئة على سياساتهم.

وبالنسبة أنالينا بيربوك، وزيرة الخارجية التي تنتمي لحزب الخضر، فإن هذا الاتجاه يمتد إلى الاجتماعات الدولية.

ويقول العديد من المهندسين الزراعيين إن تناول اللحوم هو رفاهية لا تستطيع البشرية تحملها الآن إذ يمكن أن يصل إجمالي انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري الناتجة عن تربية وتناول لحوم البقر إلى 200 مرة أكثر من تلك الناتجة عن تناول المكسرات أو الخضراوات الجذرية.

ولا شك أن قادة ألمانيا والولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وفرنسا وإيطاليا واليابان سيكون لديهم أمور أكثر أهمية من قائمة الطعام خلال القمة.

المصادر الإضافية • رويترز