المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: تايوان تستعرض قدرات طائرة تدريب نفاثة جديدة مقابل تطوير الصين قدراتها العسكرية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
euronews_icons_loading
تايوان
تايوان   -   حقوق النشر  رويترز

كشف سلاح الجو التايواني يوم الأربعاء عن طائرة تدريب نفاثة جديدة مصنعة محلياً، مستعرضاً قدراتها القتالية المتقدمة جداً. الطائرة الجديدة: "إيه تي-5 بريف إيغل" (T-5 Brave Eagle)، ستحل محل الطائرات الحالية القديمة والمعرضة للحوادث.

تقوم الولايات المتحدة بالدور الأساسي في تجهيز القوات المسلحة التايوانية في الغالب، لكن توجه الرئيس تساي إنغ ون جعل من تطوير صناعة دفاعية محلية متقدمة أولوية، خاصة وأن الصين، التي تدعي ملكية الجزيرة، تكثف جهود التطوير العسكري والتدريبات بالقرب من تايوان.

كانت الطائرة "إيه تي-5 بريف إيغل"، التي أنتجتها شركة تطوير صناعة الطيران التايوانية المملوكة للدولة بميزانية 68.6 مليار دولار تايواني (2.3 مليار دولار أمريكي)، قد قامت برحلتها الأولى التجريبية في عام 2020. 

والطائرة هي الأولى لتايوان التي يتم تطويرها محليا منذ إنتاج المقاتلة إف-سي.كيه-1 تشينج-كيو قبل أكثر من ثلاثة عقود، وتبدو الطائرتان متشابهتين ولهما قدرات متشابهة.  وحلقت ثلاث طائرات بريف إيجل فوق قاعدة تشيهانج الجوية في تايتونج على الساحل الشرقي لتايوان، في استعراض لمهاراتها أمام الصحفيين. 

وقال مسؤول تدريبات الطيران تشانغ تشونغ-هاو إن بريف إيجل مناسبة لكل من أغراض التدريب القتالية "جو-جو" و"جو-أرض"، ويمكنها الهبوط والإقلاع باستخدام مدرج قصير، وأوضح قائلا: "لذلك، فهي تساعد على منح المتدربين فرصة أكبر للتعامل مع بعض المواقف غير المتوقعة". 

ويمكن تجهيز طائرات التدريب بريف إيجل بأسلحة، بالرغم من أن ذلك لا يزال في مرحلة التجارب، كما أن الطائرة مصممة للقيام بوظيفة دعم في وقت الحرب. 

وتعتزم القوات الجوية التايوانية امتلاك 66 طائرة منها بحلول عام 2026، لتحل مكان طائرات التدريب إيه.تي-3 وإف-5 التي تعرضت لعدد من الحوادث في السنوات الماضية.