المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صلاح عبد السلام أحد منفذي هجوم الباتاكلان لم يطعن على حكم سجنه مدى الحياة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
قاعة محكمة باريس التي شهدت محاكمة صلاح عبد السلام الذي أدين بالإرهاب والقتل- أرشيف
قاعة محكمة باريس التي شهدت محاكمة صلاح عبد السلام الذي أدين بالإرهاب والقتل- أرشيف   -   حقوق النشر  AP Photo

قالت محكمة استئناف في باريس يوم الثلاثاء إن صلاح عبد السلام، الناجي الوحيد من فرقة إسلامية متشددة قتلت 130 شخصا في هجمات في باريس عام 2015، لم يطعن على حكم سجنه مدى الحياة أو حكم إدانته، مما أغلق الباب أمام محاكمة ثانية.

وأدانت محكمة فرنسية الشهر الماضي عبد السلام بتهمتي الإرهاب والقتل. وأدين 19 آخرون لمساعدتهم في تنظيم هجمات 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 التي استهدفت قاعة موسيقى باتاكلان وحانات ومطاعم واستاد فرنسا.

وقالت محكمة الاستئناف في باريس في بيان إن أيا من المشتبه بهم العشرين لم يستأنف القرار.

وصدر الحكم على المتهمين الشهر الماضي بعد محاكمة استمرت عشرة أشهر، وأصدرت المحكمة أشد عقوبة جنائية في البلاد على عبد السلام دون إمكانية الإفراج المبكر.

وقال عبد السلام بنبرة متحدية في بداية المحاكمة إنه كان "جنديا" في تنظيم الدولة الإسلامية، الذي أعلن مسؤوليته عن الهجمات، لكنه اعتذر في وقت لاحق للضحايا.