المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد مسلسل المفاوضات الطويل.. ديمبيليه يجدّد عقده مع برشلونة حتى 2024

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عثمان ديمبيلي بعد تسجيله هدفاً في ملعب رامون سانشيز بيزخوان في إشبيلية، إسبانيا
عثمان ديمبيلي بعد تسجيله هدفاً في ملعب رامون سانشيز بيزخوان في إشبيلية، إسبانيا   -   حقوق النشر  Angel Fernandez/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved

جدد لاعب الوسط الدولي الفرنسي عثمان ديمبيليه عقده مع برشلونة الإسباني حتى العام 2024، بحسب ما أعلن النادي الكاتالوني الخميس.

ويُعدّ هذا التمديد نهاية مسلسل طويل من المفاوضات المتواصلة منذ أشهر عدّة، بعدما كان برشلونة أعلن في وقت سابق نية اللاعب الرحيل عن النادي، ليعود ويتوصل الطرفان أخيراً إلى اتفاق يقضي ببقائه في "كامب نو".

وشهدت العلاقة بين الجانبين توتراً ملحوظاً في خضم الموسم الماضي، حيث طرد مدرب البلاوغرانا تشافي هيرنانديس، ديمبيليه من مجموعة الفريق وأعطاه إنذارًا نهائيًا: التمديد أو المغادرة. لكن في غضون ستة أشهر، نجحت إدارة النادي في التوصل إلى اتفاق رسمي.

الموافقة على تخفيض الراتب في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة

وأشارت وسائل إعلام كاتالونية إلى أن ديميبليه وافق على تخفيض راتبه في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمرّ بها النادي.

وبعد وقوعه فريسة ديون ضخمة (أكثر من مليار دولار على المدى الطويل)، تخلى برشلونة في نهاية حزيران/يونيو عن 10% من حقوقه التلفزيونية لشركة سيكث ستريت الأميركية للسنوات الـ25 المقبلة، مقابل 207.5 ملايين يورو، ومن المتوقع ان يتخلى عن 15% جديدة مقابل 330 مليون يورو حسب الصحافة الكاتالونية، ستنعش خزينته لضم المزيد من اللاعبين القادرين على تعويض موسمه الماضي المخيب.

وسمح دخول هذه الاموال إلى ابرام برشلونة ثلاث صفقات حيث ضمّ البرازيلي رافينيا من ليدز يونايتد الانكليزي(مقابل 70 مليون يورو من ضمنها المكافآت) ولاعب الوسط العاجي فرانك كيسييه من ميلان الإيطالي والمدافع الدنماركي أندرياس كريستنسن من تشلسي الإنكليزي بعقدين حرّين.

واستخدم تشافي كل نفوذه لإعادة إطلاق المفاوضات في أكثر اللحظات توتراً، لابقاء أفضل ممرّر في "لا ليغا" في الموسم الماضي (13 تمريرة حاسمة) في كاتالونيا.

ويضع ديمبيليه في رأس اولوياته الاستمرار في التألق مع ناد ذائع الصيت كبرشلونة في محاولة استعادة مكانه في المنتخب الفرنسي قبل كأس العالم 2022 في قطر (21 تشرين الثاني/نوفمبر - 18 كانون الاول/ديسمبر).

لم يلعب ديمبيليه بقميص "الديوك" أبطال العالم 2018 منذ خروجه مصاباً أمام المجر في بطولة كأس أوروبا الأخيرة عام 2020.

المصادر الإضافية • أ ف ب