المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعد طرابلس.. اندلاع اشتباكات في ضواحي مدينة مصراتة الليبية والبلاد على شفا الفوضى

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
قوات عسكرية تابعة لوزارة الدفاع الليبية في عين زارة بضواحي طرابلس
قوات عسكرية تابعة لوزارة الدفاع الليبية في عين زارة بضواحي طرابلس   -   حقوق النشر  Mahmud Turkia / AFP

اندلعت اشتباكات مسلحة اليوم، السبت، في ضواحي مدينة مصراتة الليبية التي تقع غرب البلاد، بين الفصائل المتناحرة بالقرب من الطريق الساحلي الرئيسي المؤدي إلى طرابلس.

وقال سكان إن القوات المتناحرة المتحالفة مع الطرفين الرئيسيين في مواجهة سياسية بشأن السيطرة على الحكومة الليبية احتشدت في المدينة في الأيام الأخيرة.

وقالت وسائل إعلام ليبية إنه منذ ليل الخميس-الجمعة، حاولت قوات موالية لحكومة "الوحدة" برئاسة عبد الحميد الدبيبة اعتقال رئيس حكومة "الاستقرار"، فتحي باغاشا، فور عودته إلى مصراتة. 

وذكرت وسائل إعلام ليبية أن قوات مسلحة مؤيدة لباغاشا وصلت إلى المكان لحماية المنزل. 

وأمس أعلن عن مقتل 13 شخصاً منهم طفل وأصيب 30، في اشتباكات عنيفة اندلعت ليل الخميس الجمعة بين مجموعتين مسلحتين في العاصمة الليبية طرابلس وتجددت ظهر الجمعة بعد هدوء وجيز.

وتقف ليبيا على شفا الفوضى منذ أشهر بعد أن رفض البرلمان الذي يقع مقره في الشرق حكومة الوحدة في طرابلس، التي تولت مقاليد السلطة بموجب عملية دعمتها الأمم المتحدة العام الماضي، وعين حكومة منافسة.

ويحظى رئيسا الوزراء بدعم من فصائل مسلحة تسيطر على مناطق في العاصمة ومدن ليبية أخرى في غرب البلاد.

ولم يتمكن فتحي باشاغا، وهو رئيس الوزراء الذي عينه البرلمان، من دخول العاصمة إذ منعته المجموعات التي تدعم حكومة الوحدة الوطنية هناك ورئيس وزرائها عبد الحميد الدبيبة.

وعلى مدى الأسابيع القليلة الماضية، أشارت تغييرات في المشهد السياسي إلى إمكانية تغيير موازين القوى في البلاد بما قد يتسبب في تجدد القتال.

المصادر الإضافية • وكالات