المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أسرة شيرين أبو عاقلة تلتقي بوزير الخارجية الأمريكي للمطالبة بتحقيق العدالة في مقتلها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
الصحفية بقناة "الجزيرة" شيرين أبو عاقلة
الصحفية بقناة "الجزيرة" شيرين أبو عاقلة   -   حقوق النشر  أ ف ب

التقت أسرة الصحفية بقناة "الجزيرة" شيرين أبو عاقلة بوزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن يوم الثلاثاء للمطالبة بتحقيق العدالة في مقتلها خلال مداهمة إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس في إفادة صحفية دورية، إن بلينكن التقي بالأسرة وكرر التأكيد على الحاجة إلى المحاسبة فيما يخص الحادث.

ونشرت لينا أبو عاقلة، ابنة شقيقها طوني، مقطعا مصورا على تويتر من خارج وزارة الخارجية تقول فيه إنها وأفراد أسرتها الآخرين "هنا للمطالبة بتحقيق العدالة لشيرين".

وقُتلت شيرين، وهي فلسطينية تحمل الجنسية الأمريكية، في 11 مايو/ أيار خلال غارة إسرائيلية على بلدة جنين بالضفة الغربية المحتلة في ظل ظروف لا تزال محل خلاف مرير.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية هذا الشهر، إن صحفية "الجزيرة" قُتلت على الأرجح بنيران أُطلقت من مواقع إسرائيلية، لكن ربما كان ذلك غير مقصود، مستشهدة بتحقيق أجراه منسق الأمن الأمريكي.

وانتقدت أسرة شيرين ومسؤولون فلسطينيون التقرير، وأكدوا أنها استُهدفت عمدا، وهو ما تنفيه إسرائيل.

وجاء في بيان لينا على تويتر "سوف نتابع المساءلة عن قتلها مهما كلفنا الأمر... عاشت شيرين لتكشف الحقيقة وراء كل قصة، وسنفعل نحن كذلك".

واتهمت أسرة شيرين الولايات المتحدة بمساعدة إسرائيل على الإفلات من العقاب على قتلها. وطلبت لقاء الرئيس الأمريكي جو بايدن شخصيا أثناء زيارته لإسرائيل هذا الشهر لكن دون جدوى.