المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا: شهر تموز 2022 يسجل الأكثر جفافا منذ عام 1959

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
مراعي فرنسية يابسة بسبب الجفاف
مراعي فرنسية يابسة بسبب الجفاف   -   حقوق النشر  LOIC VENANCE/AFP

أعلنت وكالة الأرصاد الجوية الفرنسية أن شهر تموز 2022 سيكون على الأرجح الأكثر جفافا في فرنسا منذ عام 1959.

وتعاني فرنسا هذه السنة من نقص كبير في هطول الأمطار مما إضطر السلطات لأخد إجراءات لتقنين إستعمال الموارد المائية.

وقد تم وضع 90 مقاطعة فرنسية من أصل 96 في حالة تأهب للجفاف بدرجات متفاوتة بحيث يكون استخدام المياه في هذه المقاطعات محدودًا.

وشكل نقص المياه مشكلة يومية تزعج حياة السكان في المناطق المتضررة من الجفاف، كما هو الحال بالنسبة لسيدة متقاعدة تعيش في أرديش في جنوب شرق فرنسا والتي تقول بأنه أصبح عليها أن تدخر كل مليلتر من الماء، وتضيف: "وضعنا القليل من الماء في الحمام، أدخلنا الفتاة الصغيرة، نغسلها ثم نعيد إستخدام  نفس الماء".

الخوف من حرائق الغابات

وكانت السلطات قد أعلنت يوم الاثنين أنها نجحت في إخماد الحرائق الضخمة التي شهدتها منطقة جيروند الواقعة جنوب غرب البلاد. في غضون 12 يومًا دمرت النيران أكثر من 20000 هكتار من الغابات والمساحات الخضراء في المنطقة. 

نجح رجال الإطفاء  في مهمتهم بعد محاولات دامت عدة أيام وذلك بإمكانيات بشرية وتقنية هائلة، لكن بعد ساعات قليلة، اشتعلت النيران في مقاطعة هيرولت، على بعد بضعة كيلومترات من البحرالأبيض المتوسط.

دمر هذا الحريق الجديد ما بين 800 إلى 900 هكتار من الغابات، لكن بعد ليلة من العمل الشاق أعلن رجال الإطفاء هذا الأربعاء أنهم تمكنوا من وقف إنتشار النيران.

المصادر الإضافية • أ ف ب