المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول بالشرطة الأفغانية: مقتل شخص في اشتباكات بين طالبان وقوات حرس الحدود الإيرانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
حرس حدود طالبان.
حرس حدود طالبان.   -   حقوق النشر  أ ف ب

وقع اشتباك الأحد بين عناصر من حرس الحدود الإيرانيين وعناصر من حركة طالبان الأفغانية، وفق مسؤولين في البلدين، أكد الجانب الأفغاني أنه أدى إلى مقتل أحد عناصره وجرح آخر. وقال مسؤول في الشرطة الأفغانية إن شخصا واحدا على الأقل لقي حتفه في أفغانستان خلال اشتباكات بين قوات طالبان وحرس الحدود الإيراني.

وقال بهرام حكمال المتحدث باسم شرطة ولاية نمروز بجنوب أفغانستان لرويترز "لقي شخص حتفه وأصيب آخر ولم يُعرف بعد سبب الاشتباكات". ونقلت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية عن ميسم برزنده حاكم إقليم هيرمند الحدودي الإيراني قوله إن الاشتباكات توقفت ولم تقع إصابات.

وذكرت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية أن الاشتباكات اندلعت بعد أن حاولت قوات طالبان رفع علمها "في منطقة ليست ضمن الأراضي الأفغانية". وقالت مصادر محلية لرويترز إن الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من الحدود على الجانب الأفغاني فروا من منازلهم للاحتماء عندما اشتدت الاشتباكات.

تقع اشتباكات بين الحين والآخر بين قوات طالبان وقوات الأمن في إيران المجاورة لأفغانستان من الغرب وباكستان المجاورة لها من الشرق منذ سيطرتها على السلطة في كابول.

شهدت الحدود بين البلدين الممتدة لأكثر من 900 كلم، حوادث عدة منذ استعادة حركة طالبان السيطرة على أفغانستان منتصف آب/أغسطس بعد انسحاب القوات الأمريكية التي كانت أسقطت حكمها بعد غزو البلاد في 2001.

وعلى غرار العديد من الدول، لا تعترف إيران بالحكومة التي شكلتها طالبان، ودعت الى تشكيل سلطة جامعة تتشارك فيها مختلف المكونات الأفغانية.

viber

طغى التوتر على العلاقة بين إيران، القوة الإقليمية النافذة ذات الغالبية الشيعية، والحركة السنية المتشددة، خلال فترة حكم طالبان لأفغانستان بين 1996 و2001. ولم تعترف طهران حينها بـ"الإمارة الإسلامية" التي أعلنتها الحركة.

المصادر الإضافية • رويترز