المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: أول سفينة حبوب أوكرانية تعبر مضيق البوسفور في طريقها إلى لبنان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
السفينة المحملة بأول شحنة من الحبوب الأوكرانية تعبر مضيق البوسفور في اسطنبول.
السفينة المحملة بأول شحنة من الحبوب الأوكرانية تعبر مضيق البوسفور في اسطنبول.   -   حقوق النشر  Khalil Hamra/AP 2022 .

عبرت أول سفينة حبوب تغادر ميناء أوكرانيا في زمن الحرب مضيق البوسفور يوم الأربعاء في طريقها إلى لبنان لتسليم شحنة تأمل القوى الأجنبية في أن تكون الأولى من بين العديد من الشحنات التي من شأنها المساعدة في تخفيف أزمة الغذاء العالمية.

وأبحرت السفينة رازوني، التي تحمل 26 ألفا و527 طنا من الذرة، من ميناء أوديسا على البحر الأسود في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين ورست عند مدخل البوسفور مساء يوم الثلاثاء.

وتسنت مغادرة الشحنة بعد أن توسطت تركيا والأمم المتحدة في اتفاق لتصدير الحبوب والأسمدة بين موسكو وكييف الشهر الماضي في اختراق دبلوماسي نادر في خضم حرب استنزاف طويلة الأمد.

ودخلت السفينة مضيق البوسفور في حوالي الساعة 1130 بتوقيت جرينتش عقب انتهاء عمليات التفتيش التي قام بها مفتشون من روسيا وأوكرانيا وتركيا والأمم المتحدة يعملون في مركز التنسيق المشترك في إسطنبول القريبة من المضيق.

وظهرت سفينة الشحن "رازوني" التي ترفع علم سيراليون، عند شواطئ اسطنبول الشمالية على البحر الأسود الثلاثاء غداة مغادرتها ميناء أوديسا الأوكراني متوجهة إلى طرابلس في لبنان محملة 26 ألف طن من الذرة.

وكان فريق يضم نحو 20 خبيرا ومندوبا من الأمم المتحدة وضعوا سترات إنقاذ برتقالية اللون واعتمروا خوذات يعمل تحت قيادة الأدميرال التركي أوزكان ألتونبولاك، رئيس مركز التنسيق المشترك الذي يشرف على الصادرات، والأدميرال المتقاعد من البحرية الأميركية فريد كيني.

وجرى تفتيش السفينة نزولا عند رغبة روسيا التي تريد التأكد من طبيعة الشحنة.

16 سفينة

صرح وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا أن 16 سفينة أخرى محملة بالحبوب "تنتظر دورها" لمغادرة ميناء أوديسا الرئيسي الواقع على البحر الأسود وكان يؤمن قبل الحرب ستين بالمئة من نشاط الموانئ في البلاد. ويسمح الاتفاق الذي وقعته روسيا وأوكرانيا في 22 تموز/يوليو بوساطة تركيا ورعاية الأمم المتحدة، باستئناف الشحنات إلى الأسواق العالمية من الحبوب الأوكرانية المتوقفة منذ الغزو الروسي,

تنص الوثيقة خصوصا على إنشاء ممرات آمنة للسماح بإبحار السفن التجارية في البحر الأسود وتصدير بين عشرين و25 مليون طن من الحبوب. وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف "دعونا نأمل في أن تنفذ جميع الأطراف الاتفاقات وأن تعمل الآليات بشكل فعال".

تم توقيع اتفاق مماثل يضمن لروسيا في الوقت نفسه تصدير منتجاتها الزراعية وأسمدتها على الرغم من العقوبات الغربية. ويفترض أن يساعد الاتفاقان في تخفيف أزمة الغذاء العالمية الناجمة عن ارتفاع أسعار المواد الغذائية في عدد من أفقر دول العالم.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن هناك خططا لإبحار المزيد من السفن من أوكرانيا يوم الأربعاء مشيرا إلى أن هناك نحو 27 سفينة مشمولة باتفاق التصدير.

وقال دينيس مارشوك نائب رئيس المجلس الزراعي الأوكراني في إفادة صحفية يوم الأربعاء إن أوكرانيا تود إضافة موانئ في منطقة ميكولايف إلى الشرق من أوديسا إلى الاتفاق.

وأضاف أن "وزارة البنية التحتية ووزارة الزراعة بدأتا مناقشات حثيثة مع مركز التنسيق في إسطنبول على اعتبار أنه قد يجدر إدراج موانئ أخرى، لا سيما في إقليم ميكولايف".

viber

وتابع قائلا إن أوكرانيا كانت تصدر ما بين خمسة وستة ملايين طن من الحبوب شهريا عبر موانئها البحرية قبل الحرب، لكن ليس من الممكن الوصول إلى هذا المستوى مع استمرار الصراع وعدم إعادة فتح جميع الموانئ.

المصادر الإضافية • أ ف ب